أوروبا تنتقد إسرائيل لمقاطعتها دبلوماسيين التقوا عرفات
آخر تحديث: 2003/11/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/22 هـ

أوروبا تنتقد إسرائيل لمقاطعتها دبلوماسيين التقوا عرفات

عرفات لدى لقائه سولانا في رام الله (أرشيف - رويترز)
يتوقع أن يقدم الأوروبيون احتجاجا شديد اللهجة مطلع الأسبوع المقبل ضد مقاطعة إسرائيل المستمرة لممثلهم في الشرق الأوسط مارك أوتي ولدبلوماسيين آخرين التقوا الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، وذلك أثناء اجتماعات الشراكة الأوروبية الإسرائيلية في بروكسل.

وقال مصدر دبلوماسي في الاتحاد الأوروبي إنه إذا تمسك الإسرائيليون بموقفهم ومقاطعتهم مسؤولين أوروبيين لمجرد لقائهم عرفات فسيكون الأمر غير مقبول, معربا عن أمله في اتخاذ موقف قوي وبالإجماع من الموضوع في الاتحاد الأوروبي.

وتبنت الحكومة الإسرائيلية قرارا يقضي بمقاطعة كل المسؤولين الذين يلتقون الرئيس الفلسطيني. وتمت نتيجة ذلك مقاطعة الموفد الأوروبي أوتي الذي زار عرفات في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

واعتبر المصدر الدبلوماسي أن هناك تناقضا بين رغبة الإسرائيليين في التعاون مع الاتحاد الأوروبي في المجالات المختلفة وبين المعاملة التي يلقاها الموفد الأوروبي الخاص، إذ أن الاتحاد هو أبرز الشركاء التجاريين لإسرائيل حيث يصل حجم التبادل بين الجانبين إلى 22 مليار يورو سنويا.

وقال مصدر إسرائيلي إن وزير الخارجية سيلفان شالوم سيحضر اجتماع بروكسل. وسيشارك الاتحاد بممثله الأعلى للسياسة الخارجية خافيير سولانا ووزير الخارجية الإيطالي فرنكو فراتيني الذي ترأس بلاده الاتحاد الأوروبي حاليا.

إلا أن الاجتماع الذي يفترض أن يكون "حوارا سياسيا" ابتداء من مساء الاثنين يليه اجتماع الشراكة الرسمي صباح الثلاثاء, سيكون مناسبة أيضا للبحث في النزاع الفلسطيني الإسرائيلي الذي يريد الأوروبيون أيضا التعبير عن قلقهم الشديد إزاءه للطرفين المعنيين.

وينوي الأوروبيون تجديد ندائهم إلى الطرفين لاستئناف عملية السلام كما سيطلبون من إسرائيل وقف بناء الجدار العازل في الضفة الغربية. وسيدعو الاتحاد تل أبيب إلى تجميد بناء المستوطنات في الضفة الغربية. وفي المقابل سيدعو الأوروبيون المسؤولين في السلطة الفلسطينية إلى مكافحة ما يسمى الإرهاب بشكل فاعل.

كما سيلقي تفجير كنيسين يهوديين في إسطنبول أمس أسفر عن مقتل 23 شخصا بثقله على اللقاء, في وقت تمر العلاقات الدبلوماسية بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيل بمرحلة من التوتر.

فقد استاءت السلطات الإسرائيلية من نشر نتائج استطلاع للرأي مؤخرا أجري بناء على طلب من المفوضية الأوروبية جاء فيها أن غالبية واسعة من الأوروبيين تعتبر أن إسرائيل تشكل تهديدا للسلام العالمي.

المصدر : وكالات