قوات أميركية في مهمة بحث عن عناصر طالبان والقاعدة (أرشيف - رويترز)
قال حاكم إقليم كونار الأفغاني سيد الفضل أكبر إن ثلاثة جنود أميركيين على الأقل قتلوا شرقي أفغانستان إثر انفجار الجمعة الذي استهدف سيارتهم بلغم قرب أسد آباد في الإقليم.

ويتعارض هذا التصريح مع ما سبق وأعلنته القيادة الأميركية المركزية في بيان لها أمس الجمعة من أن الهجوم أسفر عن مقتل جندي أميركي واحد إضافة إلى إصابة جندي آخر.

واتهم حاكم إقليم كونار القريب من الحدود الباكستانية حركة طالبان وعناصر القاعدة أو أتباع رئيس الوزراء الأفغاني الأسبق قلب الدين حكمتيار بالمسؤولية عن الحادث.

وجاء الهجوم بعد يوم من مقتل أربعة أفغان وإصابة ثلاثة بجروح عندما تعرضت سيارتهم على الطريق نفسه لهجوم بقنبلة فجرت عن بعد.

وتأتي الهجمات الأخيرة لطالبان في الوقت الذي حث فيه زعيم حركة طالبان الملا محمد عمر على تصعيد المقاومة في تسجيل صوتي بثته وكالة رويترز.

وهاجم الملا عمر في التسجيل الفصائل الأفغانية التي قال إنها تخلت عن الجهاد ضد القوات الأجنبية.

المصدر : وكالات