إليزابيث الثانية (رويترز)
أظهر استطلاع للرأي نشرت صحيفة ديلي تلغراف نتائجه اليوم أن معظم الشباب البريطانيين يتحمسون لإلغاء نظام الحكم الملكي في بريطانيا مع وفاة الملكة إليزابيث الثانية.

كما أبان الاستطلاع تزايد التوجهات الجمهورية في صفوف الشباب البريطانيين وذلك عقب الشائعات غير المثبتة التي دارت عن ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز.

وقال نحو ثلثي الأشخاص الذين تم استجوابهم إن الجدل الذي دار حول مزاعم بضلوع الأمير تشارلز في قضية جنسية مع أحد الخدم ألحق ضررا كبيرا أو متوسطا بسمعة العائلة المالكة.

وارتفع التأييد لإلغاء الملكية بعد أن تتوفى الملكة من 16% خلال الاحتفالات باليوبيل الذهبي للملكة العام الماضي إلى 27%, طبقا للاستطلاع الذي أجراه معهد يوغوف.

وقد أجري الاستطلاع يومي الخميس والجمعة الماضيين عبر الإنترنت وشمل 1871 شخصا من جميع أنحاء بريطانيا.

المصدر : الفرنسية