تتجه الدول الأفريقية إلى إنشاء أول برلمان أفريقي وقد تعززت مساعيها أمس الجمعة عندما أصبحت السنغال الدولة 24 التي تصدق على إنشاء هذا البرلمان في غضون الشهر المقبل.

وأوضح مسؤولون أفارقة أن خطة اطلاق البرلمان تتطلب تصديق 24 دولة من دول الاتحاد الأفريقي البالغ عددها 53 دولة كحد أدنى.

وأشار بيان من الاتحاد الأفريقي إلى أن "البرلمان الأفريقي سيتطور إلى مؤسسة تملك سلطة تشريعية كاملة سيتم انتخاب اعضائها من خلال حق التصويت العام".

وسيكون البرلمان الذي من المتوقع أن يكون جهاز سن القوانين للاتحاد الأفريقي منبر مناقشات القضايا التي تؤثر على القارة الأفريقية.

وقال الاتحاد الأفريقي إن البرلمان الأفريقي الذي سيكون على غرار برلمان الاتحاد الأوروبي لن يملك في سنواته الخمس الأولى سوى سلطات استشارية فقط.

ولم يتضح على الفور عدد المقاعد التي سيتألف منها البرلمان أو ماإذا كان سيكون أقوى من الحكومات الوطنية.

وحرص الاتحاد الأفريقي الذي خلف منظمة الوحدة الافريقية على تغيير صورته بحث اعضائه على التعجيل بالتوقيع على الاتفاقيات المهمة.

كم حث الاتحاد أعضاءه على الاسراع بالتصديق على بروتوكول لانشاء مجلس السلام والامن الذي سيسمح للمجلس بالتدخل عسكريا في الصراعات الوطنية.

المصدر : رويترز