نقد النائب الألماني مارتن هومان لليهود أخرجه من برلمان بلاده (الفرنسية)
أعلن تحالف الاتحاد المسيحي الديمقراطي الألماني أن مجموعة المحافظين بمجلس النواب الألماني التي تضم هذا الحزب والاتحاد المسيحي الاجتماعي طردت اليوم الجمعة النائب مارتن هومان بتهمة معاداة السامية.

وأرجعت سبب الطرد إلى إلقائه خطابا اعتبر معاديا للسامية وصوتت غالبية تضم 195 نائبا من أصل 244 حضروا الجلسة بطرد النائب هومان من المجموعة وعارض 28 هذا الإجراء بينما امتنع 16 آخرون عن التصويت. ويحتاج إجراء من هذا النوع موافقة 166 نائبا ليتم تبنيه.

ولكن هومان سيبقى عضوا في الحزب. وعبرت رئيسة الاتحاد المسيحي الديمقراطي إنجيلا ميركيل عن ارتياحها لهذه النتيجة الواضحة.

وكان هومان صرح بخطابه بالعيد الوطني لألمانيا في الثالث من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي قائلا "يمكننا أن نصف اليهود بشكل مشروع إلى حد ما بأنهم شعب من المذنبين".

وأوضح أن عددا من اليهود المسؤولين والعناصر في أجهزة الاستخبارات الروسية السابقة كانوا ناشطين في ثورة أكتوبر/ تشرين الأول 1917 في روسيا والتي راح ضحيتها الكثير من الأبرياء.

ورفض هومان التراجع عن هذا التصريح في خطاب ألقاه بمقاطعة "نويهوف هيسه" وسط ألمانيا وأكد أن هذا هو المنطق نفسه الذي سمح "بوصف الألمان بأنهم شعب من المذنبين".

المصدر : رويترز