واشنطن مترددة باتخاذ قرار يتعلق بالنووي الإيراني
آخر تحديث: 2003/11/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/21 هـ

واشنطن مترددة باتخاذ قرار يتعلق بالنووي الإيراني

مجلس حكام وكالة الطاقة الذرية سينعقد في الشهر الحالي (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت الولايات المتحدة أمس الخميس أنها مازالت تعتقد أن إيران تسعى لامتلاك السلاح النووي، لكنها أشارت إلى أنها لم تتخذ أي قرار بشأن طريقة تسوية هذا الموضوع.

وأكدت وزارة الخارجية الأميركية أنها لم تتوصل إلى خلاصة حول الخطوات التي يتعين اتخاذها على أساس تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي يبحثه مجلس حكام هذه الهيئة يومي 20 و21 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري في فيينا.

وتعتقد واشنطن خلافا لتقرير وكالة الطاقة أن لدى إيران برنامجا للأسلحة النووية. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية آدم إريلي إن التصريحات التي أدلى بها أمس مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون التسلح جون بولتون تعكس وجهة نظر الإدارة الأميركية. وكان إريلي قد أكد أن استنتاجات الوكالة الذرية حول إيران "يصعب تصديقها".

وإذا ما تبين خلال الاجتماع 20القادم أن إيران تنتهك التزاماتها فإن الملف قد يحال إلى مجلس الأمن تمهيدا لاحتمال فرض عقوبات.

وحرص إريلي على التقليل من الخلافات في إطار الوكالة الدولية بشأن هذا الملف, مؤكدا أن الوكالة "تقوم بعمل جيد". وأشار إلى أن الولايات المتحدة تريد الاستمرار في العمل مع الأعضاء الـ34 الآخرين في مجلس حكام الوكالة.

وسعى المتحدث الأميركي أيضا إلى التقليل من أهمية الخلافات مع بعض الدول الأوروبية كفرنسا وألمانيا وبريطانيا التي زار وزراء خارجياتها إيران أواخر الشهر المنصرم حيث تعهدت طهران بفتح أبوابها للمفتشين الأجانب وبوضع أنشطتها النووية تحت الإشراف الدولي الدقيق.

وذكر إريلي أن هذا الملف نوقش في واشنطن بين وزير الخارجية الأميركي كولن باول ونظيره البريطاني جاك سترو الذي يزور واشنطن حاليا. ولم يكشف إذا ما كان ثمة خلاف بين واشنطن ولندن حول هذا الملف.

تحذير إيراني
ومن جانبها حذرت إيران أمس من اندلاع "أزمة دولية" إذا ما أحيلت هذه القضية إلى مجلس الأمن.

وقال مندوب إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي أكبر صالحي إنه قد تحدث عواقب وخيمة وأزمة دولية إذا أعلن مجلس أمناء الوكالة في اجتماعه المرتقب الأسبوع القادم أن طهران انتهكت معاهدة حظر الانتشار النووي.

وأضاف صالحي "يحدوني الأمل ألا نبلغ مرحلة كهذه لأن الأمور عندئذ قد تخرج بسهولة جدا عن نطاق السيطرة". وأوضح أن ذلك قد يؤدي إلى عواقب لا يمكن التكهن بها، "ولا نريد حتى مجرد التفكير في وضع كهذا".

المصدر : الفرنسية