أعلن وزير الداخلية الكندي واين إيستر في بيان أمس الخميس أن بلاده أضافت ثلاث مجموعات فلسطينية على لائحتها السوداء "للمنظمات الإرهابية" المحظورة وهي جبهة التحرير الفلسطينية والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين (القيادة العامة). وبذلك يرتفع إلى 34 عدد المنظمات المحظورة في كندا بموجب قانون مكافحة الإرهاب.

وذكر البيان أن الحكومة الكندية "تعتبر أن هذه المجموعات معروفة بمشاركتها في نشاطات إرهابية والمشاركة أو المساهمة عمدا في نشاطاتها أو تسهيلها الأمر الذي يشكل جريمة" عقوبتها السجن مدة عشر سنوات.

وتتهم جبهة التحرير الفلسطينية التي تعتبرها أوتاوا بمثابة "مجموعة صغيرة منشقة لها علاقة مع منظمة التحرير الفلسطينية" بأنها نظمت خصوصا عملية خطف رهائن السفينة أكيلي لاورو عام 1985. وكان الأميركيون اعتقلوا زعيمها الفلسطيني محمد عباس (أبو العباس) في أبريل/ نيسان الماضي.

أما الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين فقد تبنت عددا من العمليات الفدائية ضد إسرائيل منذ عامين أوقعت إحداها ثلاثة قتلى في مطعم يوم 16 فبراير/شباط 2002 وكذلك اغتيال وزير السياحة الإسرائيلي رحبعام زئيفي في 2001.

وبالنسبة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين -القيادة العامة- فذكرت أوتاوا أنها كانت ضالعة أيضا عام 1970 بتدمير طائرة لشركة الخطوط السويسرية (سويس إير)
التي كانت متوجهة إلى تل أبيب وفي العملية الفدائية عام 1983 ضد المقر العام لمشاة البحرية الأميركية في بيروت. وكانت الجبهة تبنت في ذلك العام أيضا هجوما على مستوطنين في الضفة الغربية.

المصدر : الفرنسية