باول يستبعد الاستقالة من العمل السياسي
آخر تحديث: 2003/11/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/20 هـ

باول يستبعد الاستقالة من العمل السياسي

باول (يمين) يتشبت بموقعه رغم اختلافه مع بوش (الفرنسية)
قال وزير الخارجية الأميركي كولن باول إنه لن يستقيل من العمل السياسي مهما كانت درجة خلافه مع الرئيس جورج بوش.

واستشهد باول في حديث أجرته معه صحيفة واشنطن بوست بوزير الخارجية الأميركي في الأربعينات جورج مارشال الذي عارض بشدة قرار الرئيس الأميركي آنذاك هاري ترومان الاعتراف بإسرائيل فور قيامها عام 1948.

وذكر باول أنه عندما تجاهل ترومان نصيحته وعاد مارشال للوزارة سأله أحد مساعديه عما إذا كان يعتزم تقديم استقالته بعد أن خسر المعركة. وقال باول إن مارشال رد بقوله "لم يجعلني أحد رئيسا أنا أخدم. فهم لم يكونوا يعرفون الرجل الذي يتعاملون معه جيدا".

وتابع باول قائلا إن مارشال قام بعمله وأعطى رئيسه أفضل النصائح. وعرضها بقوة واستغل كل فرصة متاحة لتأكيد وجهة نظره وإن المسؤولية النهائية وقعت على عاتق هاري ترومان. ويعتبر باول هذا الموقف "مصدر إلهام قوي"، قائلا "لم أنس ذلك أبدا".

وصرح باول للواشنطن بوست بأن وجهات نظره لا تتطابق مع وجهات نظر مارشال لكنه اعترف أن "مفهومه عن الخدمة جزء من رأيي الشخصي".

وتأتي تصريحات باول متمشية مع موقفه الذي دأب على إعلانه وهو أن مهمته الرئيسية هي توجيه النصح لبوش ثم تنفيذ السياسات التي يقررها الرئيس.

ونادرا ما يعلن باول موقفه السياسي قبل أن يعلن البيت الأبيض رأيه باستثناء تصريحات قليلة بشأن استخدام العازل الطبي لمكافحة الإيدز وبرنامج المساعدات الأميركية لتنظيم الأسرة.

وعبر باول عن اعتقاده أن أي مرؤوس كفء يكيف نفسه مع رغبات رئيسه ويمكنه تحديد أفضل وسيلة لخدمته، مشيرا إلى أنه لن يخاطب الرئيس أبدا باسمه الأول فيما بدا أنه إشارة لما كان يفعله مارشال.

وأدلى باول بالحديث قبيل حصوله في وقت لاحق الأربعاء على جائزة مؤسسة جورج مارشال.

المصدر : رويترز