بير ستيغ (رويترز)
انتقدت موسكو وزير الخارجية الدانماركي بير ستيغ مولر بسبب تصريحاته حول الشيشان، كما انتقدت ما اعتبرته تساهل الدانمارك في مسألة وجود أشخاص مرتبطين بالقاعدة ومنظمات أخرى على أراضيها.

وحملت وزارة الخارجية على مولر بعد تصريحات أدلى بها إثر قمة الاتحاد الأوروبي وروسيا التي دافع فيها رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني الرئيس الحالي للاتحاد الأوروبي, بقوة عن موقف موسكو في الشيشان.

إلا أن مولر رد على كلام المسؤول الإيطالي منددا "بعمل روسيا ضد مواطنيها في الشيشان".

وأعربت موسكو بلهجة ساخرة عن "استغرابها" بأن تعلن كوبنهاغن نفسها ناطقة باسم الاتحاد الأوروبي حول الشيشان. وقال البيان "سيكون مثيرا للاهتمام أن نعرف ما إذا كان الاتحاد نفسه على اطلاع بتوزيع الصلاحيات هذا".

وعبرت موسكو عن "شكوك جدية بشأن صدقية" كوبنهاغن بالنسبة إلى "طي الصفحة" الذي اتفقت عليه مع موسكو بعد التوتر بين البلدين الذي نتج عن عقد مؤتمر شيشاني في العاصمة الدانماركية قبل سنة.

ودعت وزارة الخارجية الدانمارك إلى "مكافحة مظاهر الإرهاب الدولي على اختلافها". وقالت إن الدانمارك هي أحد مقرات أعضاء في القاعدة ومنظمات أخرى.

المصدر : الفرنسية