اميلدا ماركوس تبكي أثناء محاكمتها/تجربة
آخر تحديث: 2003/11/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/20 هـ

اميلدا ماركوس تبكي أثناء محاكمتها/تجربة

إميلدا ماركوس
قالت ايميلدا ماركوس أرملة دكتاتور الفلبين السابق فرديناند ماركوس وهي تبكي أثناء محاكمتها أنها تحب بلادها ولن تهرب رغم محاولة محامي الحكومة اعتقالها بتهمة التأخر في العودة من رحلة في الخارج.

وعادت ايميلدا من لندن أمس الأربعاء متأخرة عشرة أيام عن المهلة التي حددتها المحكمة لعودتها للنظر في اتهامات فساد موجهة لها ذات صلة بفترة حكم زوجها الراحل التي استمرت 20 عاما.

وقد حددت المحكمة مدة عشرة أيام لعودتها من الرحلة التي استغرقت ثلاثون يوما, حيث سمحت لها بالسفر إلى الولايات المتحدة وأوروبا لأسباب طبية ودينية لكن بعض الصحف قالت إنها شوهدت في إيطاليا وهي تحتسي النبيذ في المطاعم وتتسوق ببذخ.

وقالت ايميلدا التي عرفت بقدرتها الفائقة على الاقناع أن زيارتها الأخيرة لبريطانيا كانت ضرورية لان خبراء العيون الذين يعالجونها موجودون هناك.

وقالت للصحفيين وهي تخرج من المحكمة "كانت هذه أسوأ رحلة في حياتي, تعرضت خلالها للمضايقة والضغوط"

وبكت ايميلدا (74 عاما) طوال فترة تحدثها مع الصحفيين بعد جلسة المحكمة التي استغرقت 50 دقيقة ورفعت سروالها لتريهم ركبتها المنتفخة وقد لفت بضمادات من آلام التهاب المفاصل.

المصدر : رويترز