شرطة بلفاست لم تؤكد صلة المتهم بتنظيم القاعدة (رويترز)
وجهت محكمة بلفاست تهمة ممارسة الإرهاب إلى شاب جزائري وأمرت بإبقائه رهن الحجز بموجب القوانين البريطانية حتى مطلع الشهر المقبل.

ووجهت هيئة القضاة العليا في المحكمة الإيرلندية الشمالية ثلاث تهم إلى الجزائري عباس بوتراب (25 عاما) تتعلق بتلقي تعليمات أو التدرب على صناعة أو استخدام المتفجرات, وحيازة أقراص كمبيوتر مشبوهة يمكن استخدامها في التخطيط لهجمات إرهابية, وحيازة وثائق تحتوي معلومات تفيد مرتكبي أو من يعدون لارتكاب أعمال إرهابية.

وأبقت المحكمة على بوتراب الذي اعتقل في الثالث من هذا الشهر, رهن الاعتقال حتى جلسة الاستماع المقبلة في الثامن من ديسمبر/ كانون الأول. وأكد جو رايس محامي بوتراب أنه سيطعن في التهم بقوة.

وذكرت مصادر مقربة من التحقيق أن الشرطة صادرت أقراص الكمبيوتر خلال عملية تفتيش منزل كان يعيش فيه بوتراب في إحدى ضواحي بلفاست. وعثر بين النصوص والبيانات العربية التي احتوتها الأقراص على "دليل دولي" يقدم معلومات عن الجماعات المسلحة.

ولم تؤكد الشرطة ما إذا كانت هناك أية إشارة إلى تنظيم القاعدة الذي تتهمه الولايات المتحدة بإعداد وشن هجمات 11 سبتمبر/ أيلول عام 2001 ضد الولايات المتحدة أو الجماعة الإسلامية المسلحة الجزائرية أو أي من جماعات الشرق الأوسط.

ونفى رئيس شرطة إيرلندا الشمالية هيو أوردي الأسبوع الماضي وجود أي صلة لبوتراب بالجماعات المسلحة البريطانية أو الإيرلندية الشمالية.

المصدر : الجزيرة + وكالات