روسيا تتعهد باستكمال بناء مفاعل بوشهر
آخر تحديث: 2003/11/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/17 هـ

روسيا تتعهد باستكمال بناء مفاعل بوشهر

حسن روحاني يبلغ بوتين بالقرارات الإيرانية (الفرنسية)

أعلن مسؤول إيراني رفيع المستوى يزور موسكو حاليا أن روسيا تعهدت باستكمال بناء محطة بوشهر لإنتاج الطاقة النووية الإيرانية.

وقال رئيس المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني حسن روحاني إن "الحكومة الروسية وعدت بإنهاء بناء محطة بوشهر للطاقة النووية بأسرع وقت ممكن".

وأضاف في تصريح للصحفيين بعد محادثات أجراها مع المسؤولين الروس أن الجانبين سيباشران محادثات حول إمكانية قيام روسيا بالمساعدة في بناء مفاعل نووي ثان في بوشهر جنوب إيران.

وكانت روسيا أخرت العمل في مفاعل بوشهر مرات عديدة استجابة لضغوط أميركية وإسرائيلية، ولا يتوقع أن يبدأ المفاعل في العمل قبل حلول ربيع عام2005 على أقرب تقدير.

ويبدو أن موسكو وطهران حققتا تقدما اليوم حول توقيع بروتوكول يضمن قيام إيران بإعادة كافة الوقود المستخدم من مفاعل بوشهر, وهي المواد التي يخشى الغرب أن تقوم إيران بإعادة معالجتها لإنتاج أسلحة نووية.

ونقلت وكالة إيتار تاس الروسية عن روحاني تأكيده قبل اجتماعه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن إيران لا تسعى لامتلاك قدرة نووية.

وفي السياق نفسه ذكرت وزارة الطاقة الذرية الروسية أنه ستتم خلال زيارة روحاني مناقشة البروتوكول إلا أنها رفضت تحديد الموعد المحتمل للتوقيع على اتفاقية بهذا الشأن.

محطة بوشهر النووية (أرشيف- رويترز)

تجميد تخصيب اليورانيوم
وفي تطور سابق أعلن روحاني أن طهران أوقفت مؤقتا برنامج تخصيب اليورانيوم استجابة لمطالب الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومديرها محمد البرادعي. يشار إلى أن اليورانيوم المخصب يستخدم كوقود لمحطات الطاقة لكن يمكن أن يستخدم أيضا في إنتاج أسلحة نووية.

كما أعلن المسؤول الإيراني أن بلاده ستسلم رسالة إلى الأمم المتحدة تعلن فيها موافقتها على توقيع ما يطلق عليه البروتوكول الإضافي لمعاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية.

ويسمح البروتوكول الإضافي بإجراء عمليات تفتيش على منشآت إيران النووية التي تقول الولايات المتحدة إنها تستخدم في تطوير أسلحة نووية.

وكانت طهران تعهدت بإيقاف عملية تخصيب اليورانيوم الشهر الماضي خلال محادثات مع بريطانيا وفرنسا وألمانيا الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

ومن المقرر أن تراجع المنظمة الدولية للطاقة الذرية يوم 20 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري مدى إذعان إيران لمتطلباتها بشأن وقف تخصيب اليورانيوم والتعاون بشكل كامل معها في عملية التحقق من ذلك.

المصدر : الجزيرة + وكالات