جثة أحد أفراد الشرطة الذين قتلوا في الحادث (رويترز)
قتل ستة أشخاص وأصيب 12 بجروح في انفجار سيارة مفخخة بالعاصمة الكولومبية بوغوتا. ومن القتلى الستة شرطيان كانا في موقع الانفجار.

وقال متحدث باسم الشرطة إن الانفجار وقع أمس بحي سان أندريسيتو المكتظ بالمحال التجارية الصغيرة التي تبيع قطع غيار للسيارات.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الحادث الذي يعتبر الأسوأ منذ حادث التفجير الذي تعرض له أحد الأندية في بوغوتا في شباط / فبراير الماضي وأدى إلى مقتل 36 وإصابة 160. وقد حملت السلطات الكولومبية القوات المسلحة الثورية -وهي الجماعة الرئيسية للمقاتلين اليساريين- المسؤولية عنه.

من ناحية أخرى أطلقت السلطات الكولومبية سراح أحد كبار قادة المتمردين بعدما أمضى تسع سنوات في السجن من فترة عقوبته البالغة 20 عاما.

وكان فيليبي توريس أحد القادة السابقين لجيش التحرير الوطني الكولومبي -ثاني كبرى الجماعات المتمردة في كولومبيا- الذي يقاتل الحكومة منذ 40 عاما، كما كان يلعب دور الوسيط أثناء سجنه بين الحكومة والمتمردين لحل بعض القضايا كإطلاق سراح بعض الرهائن الذين تختطفهم منظمته.

ويخشى أن يتعرض توريس للاغتيال على أيدي زملائه بسبب تعامله مع الحكومة الكولومبية.

المصدر : وكالات