جولة المحادثات السداسية السابقة لم تحرز أي تقدم يذكر (رويترز-أرشيف)
أعلنت الصين معارضتها لاستبعاد اليابان من المشاركة في المحادثات متعددة الأطراف بشأن البرنامج النووي لكوريا الشمالية، ودعت إلى استئناف هذه المحادثات في أقرب وقت ممكن.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية زهانغ كيو إن حل هذه القضية أمر معقد بسبب تباين وجهات النظر بين سائر الأطراف المشاركة في هذه المحادثات.

وأضافت أن الصين تؤمن بأن الطريق الأنسب لحل المشكلة هي العودة إلى المفاوضات السداسية التي عقدت الجولة الأولى منها الشهر الماضي وقررت كوريا الشمالية مقاطعتها فيما بعد.

وكانت الخارجية الكورية الشمالية قالت أول أمس إن بيونغ يانغ لن تسمح مستقبلا بمشاركة اليابان في المفاوضات. يذكر أن الجولة السابقة للمحادثات السداسية عقدت ببكين في أغسطس/ آب الماضي دون أن تسفر عن أي تقدم.

زهانغ كيو
مشكلة اللاجئين الكوريين
من ناحية أخرى عبرت الصين عن ثقتها في أن تتمكن من حل أزمة القنصلية الكورية الجنوبية في بكين التي أغلقت أبوابها بعد تدفق عدد كبير من اللاجئين الكوريين الشماليين عليها طلبا للجوء السياسي.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية إن بلادها ستواصل التعامل مع مشكلة هؤلاء اللاجئين غير القانونيين حسب القانون الدولي، مشيرة إلى أن بكين تجري اتصالات مستمرة مع سول لإيجاد تسوية لهذه المشكلة في أسرع وقت ممكن.

ولم تحدد زهانغ كيو أي جدول زمني لإكمال إجراءات إبعاد هؤلاء المهاجرين الذين يفوق عددهم المائة خارج الأراضي الصينية.

وكانت القنصلية الكورية الجنوبية في بكين علقت تقديم خدماتها القنصلية في وقت سابق من هذا الأسبوع بعد أن تعذر عليها مواصلة العمل بسبب تدفق اللاجئين الكوريين الشماليين.

المصدر : وكالات