وكيل متوكل
نفى الرئيس الأفغاني حامد كرزاي ما تردد عن إفراج الولايات المتحدة عن وزير خارجية طالبان السابق الملا وكيل أحمد متوكل المحتجز في أفغانستان.

وجاء نفي كرزاي أمام الصحفيين بقصر الرئاسة في كابل وكان بجواره المبعوث الأميركي الخاص في أفغانستان زلماي خليل زادة الذي أمن على تصريحات الرئيس الأفغاني.

وكان مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأميركية قد أعلن في وقت سابق اليوم أن القوات الأميركية أفرجت عن متوكل بعد أكثر من 18 شهرا من استسلامه.

وحسب ما ورد على لسان المسؤول فإن متوكل أطلق سراحه من قاعدة بغرام الجوية شمال كابل بعد ترتيب محادثات بين القوات الأميركية وطالبان في مدينة قندهار جنوب البلاد، كما ذكر صديق مقرب لمتوكل أن هذا الأخير أطلق سراحه قبل أربعة أيام مؤكدا أنه يعيش الآن مع أسرته في قندهار وأنه تحدث إليه بنفسه بالهاتف.

وكان متوكل -الذي يصنف على أنه عضو معتدل في طالبان- استسلم للسلطات بقندهار في فبراير/ شباط 2002 وجرى تسليمه للقوات الأميركية بعد ذلك.

المصدر : رويترز