شوارزنيغر أثناء حملته الانتخابية (أرشيف - رويترز)
اختار الناخبون في كاليفورنيا المرشح الجمهوري والنجم السينمائي أرنولد شوارزنيغر حاكما لولايتهم في الانتخابات التي جرت أمس. واعترف حاكم الولاية الديمقراطي غراي ديفس بهزيمته في هذه الانتخابات.

وقال ديفس لحشد من أنصاره "الليلة قرر الناخبون أنه حان الوقت لأن يحكم شخص آخر وأنا أقبل قرارهم". وأوضح أنه أجرى اتصالا هاتفيا بشوارزنيغر وهنأه بانتخابه.

وأعلنت سلطات كاليفورنيا أن الحاكم الديمقراطي ديفس خسر منصبه بغالبية 56% من الأصوات مقابل 44%، ليحل مكانه المرشح الجمهوري شوارزنيغر بغالبية 50.6% من الناخبين بعد فرز 30% من الأصوات.

وأبدى الناخبون في كاليفورنيا عدم رضاهم عن ديفس السياسي المخضرم الذي تردد اسمه أحيانا كمرشح محتمل في انتخابات الرئاسة الأميركية. ويعني قرار الناخبين في كاليفورنيا أن أكبر الولايات الأميركية من حيث عدد السكان سيحكمها حاكم جمهوري مع اقتراب عام انتخابات الرئاسة وهو ما قد يعطي دفعة للرئيس جورج بوش.

كما يعني أن السياسي المخضرم الذي صعد سلم الحكم في الولاية على مدى 30 عاما هزمه رجل لم يقض يوما واحدا في العمل الحكومي. كما أصبح ديفس الذي كان قد أعيد انتخابه حاكما لكاليفورنيا قبل أقل من عام أول حاكم للولاية يقيله نفس الأشخاص الذي كانوا قد وضعوه في المنصب.

المصدر : وكالات