الكنيسة الكاثوليكية تحث أتباعها على زيارة الأراضي المقدسة (أرشيف)
يتوقع أن يحث أساقفة أوروبا الكاثوليك أتباعهم اليوم الاثنين على المخاطرة بالذهاب إلى المزارات الدينية في الشرق الأوسط لغرس بذور السلام في المنطقة ودعم المسيحيين المعزولين هناك.

وقال جيوزاس روزغيس المتحدث باسم مؤتمر الأساقفة في ليتوانيا التي تستضيف اجتماعا يشارك فيه زعماء الكنيسة من 34 دولة إن زعماء الكنيسة أيدوا المبادرة خلال اجتماعهم أمس الأحد.

وأضاف روزغيس متحدثا بالنيابة عن مجلس مؤتمرات الأساقفة الكاثوليك أن الأساقفة يسعون إلى إحياء التقليد الضارب في القدم وهو رحلات الحج إلى الأرض المقدسة الذي نسي وسط كل الصراعات.

وأكد أن كل مسيحي يقوم بذلك يستطيع أن يساعد في وقف مسلسل الضحايا والكراهية في الشرق الأوسط عبر نشر ثقافة الحوار والتسامح، معتبرا الوسائل السياسية والدبلوماسية غير كافية.

وكان البابا يوحنا بولص الثاني، الذي دعا مرارا لإنهاء العنف في منطقة الشرق الأوسط، قد قال إن السلام في الأرض المقدسة موضوع خاص للصلاة في 2003.

قال روزغيس إن الكنيسة تشعر بالقلق بشأن المسيحيين الذين يعيشون في الشرق الأوسط مفصولين عن بقية المجتمع المسيحي.

وأكد روزغيس أن مهمة المسيحي أن يكون شاهدا للمسيح في كل البيئات حتى لو كان هناك خطر، مضيفا أنه يتعين على المسافرين التحلي بالحكمة في اتخاذ إجراءات أمنية وقائية.

المصدر : رويترز