ريتشارد أرميتاج وبرويز مشرف في لقاء سابق بإسلام آباد (أرشيف)

أشاد ريتشارد أرميتاج نائب وزير الخارجية الأميركي بالعملية التي قام بها الجيش الباكستاني الأسبوع الماضي ضد مقاتلين من حركة طالبان وتنظيم القاعدة في المنطقة الحدودية.

وفي تصريحات له عقب لقائه الرئيس الباكستاني برويز مشرف وصف ما جرى بالجهد الكبير. وأضاف أنه يأمل أن يستمر هذا الاتجاه.

واعتبر أرميتاج أن الرئيس الباكستاني يحظى بتأييد 200% من الجيش الباكستاني، وذلك ردا على التكهنات الغربية التي تقول إن الكثير من أفراد الجيش الباكستاني لا يدعمون مشرف في الحرب على ما يسمى الإرهاب. وقال المسؤول الأميركي إنه يثق بمشرف الذي يعتبر أحد أبرز حلفاء واشنطن في هذه الحرب.

يشار إلى أن باكستان اعتقلت نحو 500 شخص من المشتبه في انتمائهم للقاعدة منذ الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة في 11 سبتمبر/ أيلول ومنهم قادة كبار.

وتطرق الحديث بين الرئيس الباكستاني والمسؤول الأميركي إلى تفعيل الجهود في ملاحقة تنظيم القاعدة وطالبان وإلى العلاقات الباكستانية الهندية والوضع في أفغانستان المجاورة وكذلك في العراق.

وتقول باكستان إنها قد ترسل عشرة آلاف جندي للعراق للمساعدة في إعادة الاستقرار للبلاد، لكن مثل هذا الإجراء يلقى معارضة داخلية واسعة.

المصدر : الفرنسية