تيسير علوني
أعرب محامي الزميل تيسير علوني المعتقل في إسبانيا منذ الخامس من الشهر الماضي عن قلقه بشأن حالة علوني الصحية التي قال إنها ليست جيدة.

وأبلغ المحامي فاطمة الزهراء زوجة الزميل تيسير بعد زيارته في السجن أمس الجمعة بأنه ما زال بانتظار موافقة القاضي بالسماح لعلوني بزيارة عيادة خاصة لإجراء الكشف الطبي اللازم وتلقي العلاج.

وناشدت فاطمة الزهراء في اتصال هاتفي مع الجزيرة أمس الأول قاضي التحقيق الإسباني السماح لعلوني بزيارة عيادة طبية خاصة لإجراء الفحوص اللازمة، وقالت إن محاميه قدم طلبا بهذا الخصوص لكنه لم يتلق أي رد بعد.

وحملت الزهراء القاضي مسؤولية ما يحدث للزميل تيسير صحيا بعد أن قدمت له كل التقارير الطبية التي توضح أن زوجها كان قد أجرى عملية قسرية في القلب وعملية أخرى في الظهر وما زال يعاني من مضاعفات جراء هاتين العمليتين.

المصدر : الجزيرة