طهران: لا دوافع سياسية وراء مهاجمة السفارة البريطانية
آخر تحديث: 2003/10/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/10/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/9 هـ

طهران: لا دوافع سياسية وراء مهاجمة السفارة البريطانية

آثار الرصاص على زجاج السفارة البريطانية في طهران الشهر الماضي (رويترز)
استبعد وزير الاستخبارات الإيراني علي يونسي وجود أي دوافع سياسية لحادثة إطلاق نار على السفارة البريطانية في طهران، وأعلن أن الشخصين اللذين أطلقا النار كانا مجرد مشاغبين.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن يونسي قوله إن الشخصين اللذين اعتقلا مساء الجمعة اعترفا بأنهما وراء الهجمات الثلاث التي استهدفت مقر السفارة البريطانية الشهر الماضي، وأضاف "إنهما مشاغبان كانا يبحثان عن إثارة، إنهما عدوانيان ومحبان للمخاطرة" معتبرا أن طهران واحدة من أكثر العواصم أمنا للممثلين الأجانب لدولهم.

وقد تزامنت هذه الأعمال مع تدهور في العلاقات بين لندن وطهران بسبب اعتقال الشرطة البريطانية دبلوماسيا إيرانيا سابقا هو هادي سليمان بور بموجب مذكرة توقيف دولية أصدرها القاضي الأرجنتيني الذي يحقق في هجوم على جمعية يهودية بالأرجنتين أوقع 85 قتيلا عام 1994.

وثار غضب إيران نتيجة اعتقال بور الذي كان سفيرا لبلاده في الأرجنتين وقت وقوع التفجير.

المصدر : وكالات