واشنطن تعلن قرب محاكمة محتجزي غوانتانامو
آخر تحديث: 2003/10/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/10/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/7 هـ

واشنطن تعلن قرب محاكمة محتجزي غوانتانامو

تزايد الانتقادات بشأن إجراءات الولايات المتحدة ضد محتجزي غوانتانامو (أرشيف)
أعلن كبير ممثلي الادعاء في وزارة الدفاع الأميركية أمس الخميس أن المحاكمات العسكرية للمحتجزين الأجانب في قاعدة غوانتانامو بكوبا باتت وشيكة.

ولم يحدد العقيد فريدريك بورش الذي اختارته وزارة الدفاع (البنتاغون) لرئاسة فريق الادعاء أمام أحد اتحادات المحامين الأميركيين موعدا كما لم يشير إلى عدد المتهمين الذين سيحاكمون أو التهم التي ستوجه إليهم.

وسمح الرئيس جورج بوش عام 2001 بمحاكمة أسرى الحرب أمام لجان عسكرية أميركية لأول مرة منذ الحرب العالمية الثانية. وفي الثالث من يوليو/ تموز الماضي حدد بوش ستة محتجزين أجانب في غوانتانامو باعتبار أنه يمكن محاكمتهم أمام هذه اللجان. ورفض البنتاغون تحديد أسمائهم.

والمتهمون الذين سيمثلون أمام اللجان التي تتألف كل منها من سبعة ضباط أميركيين يجب ألا يكونوا مواطنين أميركيين. ويتوقع أن يكونوا من بين الأسرى الأجانب البالغ عددهم 660 والذين أسر معظمهم في أفغانستان واحتجزوا في قاعدة سلاح البحرية الأميركية في خليج غوانتانامو. ولم توجه حتى اليوم أي تهم جنائية إليهم ومن المقرر عقد لجان المحاكمات هناك.

ويواجه المتهمون في حال إدانتهم عقوبة الإعدام. ويدفع المنتقدون بأن قواعد إجراءات المحاكمات منحازة لصالح الادعاء وتفرض شروطا غير مقبولة على الدفاع ولا تسمح بإجراء مراجعة قضائية مستقلة من جانب محاكم مدنية.

ودافع بورش عن قاعدة تسمح للحكومة الأميركية بالتنصت على المحادثات التي تدور بين المتهمين ومحاميهم وهي قاعدة أثارت غضب المنتقدين.

وواجهت القواعد التي وضعها البنتاغون لإجراءات المحاكمات انتقادات لاذعة من جماعات حقوق الإنسان ومحاميي الدفاع الجنائيين الذين أبدوا شكهم في أن المتهمين سيحصلون على محاكمات عادلة.

المصدر : رويترز