يستعد وزير الدفاع الفيتنامي فام فان ترا للقيام بزيارة تاريخية إلى الولايات المتحدة في الثامن من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وقال مصدر حكومي إن فان ترا سيركز أثناء الزيارة التي تستغرق خمسة أيام على البطء الذي أصاب العلاقات العسكرية بين البلدين منذ انتهاء الحرب بينهما عام 1975.

وأشار المصدر إلى أن الوزير الفيتنامي سيجري مباحثات مع نظيره الأميركي دونالد رمسفيلد ووزير الخارجية كولن باول ومستشارة الأمن القومي كوندوليزا رايس يتوقع المراقبون أن تركز على عدة قضايا تتعلق بالحرب الفيتنامية بما في ذلك التعاون في مسألة المفقودين وإزالة العبوات التي لم تنفجر بعد.

وسيعقب زيارة ترا التي تعد أول زيارة يقوم بها وزير دفاع فيتنامي للولايات المتحدة منذ العام 1975 زيارة إحدى السفن الأميركية إلى ميناء هو تشي منه الجنوبي في منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني.

وكانت فيتنام قد وافقت مؤخرا على السماح بالبحث في الملفات الحكومية السرية عن معلومات تتعلق بأي من الأسرى الأميركيين الذين احتجزوا عقب الحرب، في دلالة واضحة على بطء توثيق العلاقات بين البلدين في المجال العسكري.

وقد لقي حوالي 58 ألف أميركي حتفهم في الحرب بينما تقول هانوي إنها فقدت ثلاثة ملايين عسكري ومدني.

المصدر : رويترز