جنود بريطانيون في استراحة أثناء الحرب على العراق (رويترز- أرشيف)
كرمت الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا اليوم ضابطا كبيرا في الجيش البريطاني رغم اتهامات وجهت له بارتكاب مخالفات لحقوق الأسرى أثاء الحرب على العراق.

وقد لمع نجم تيم كولنز القائد السابق للكتيبة الأولى في الفوج الإيرلندي الملكي بعد خطاب حماسي ألقاه عشية اندلاع الحرب، دعا فيه الجنود البريطانيين للقتال بضراوة "وشهامة".

لكن كولنز اتهم بعد دعوته للقتال بشهامة بانتهاك حقوق الأسرى العراقيين الذين وقعوا في يد جنوده أثناء العدوان على مدينة البصرة، غير أن وزارة الدفاع البريطانية أسقطت تلك الاتهامات عنه.

وقالت تقارير إن خطاب كولنز الحماسي علق على جدار مكتب الرئيس الأميركي جورج بوش، كما بعث إليه الأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا رسالة امتدح فيها كلماته "الحماسية المتحضرة والإنسانية".

وكان أيضا من بين 374 كرموا مظلي يدعى كريستوفر فيني (19 عاما) حصل على ثاني أعلى تكريم للشجاعة وكان أصغر من يحمله سنا بعد أن أنقذ زميله الجريح حين هاجمت طائرات أميركية طابورا مدرعا بريطانيا في العراق.

المصدر : رويترز