انتقادات لسياسة المعونات الأجنبية لبوش
آخر تحديث: 2003/10/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/10/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/6 هـ

انتقادات لسياسة المعونات الأجنبية لبوش

انتقادات لسياسة بوش بمجال المعونات (رويترز)
شن أكبر تحالف أميركي لجماعات المعونة الدولية هجوما لاذعا على سياسة إدارة الرئيس جورج بوش في مجال المعونات الخارجية، ووصفها بأنها غير متماسكة وتخضع لاعتبارات سياسية وتفتقر للتنسيق.

وقالت ماري مكليمونت الرئيس التنفيذي لتحالف إنترأكشن في ورقة سياسية إن إدارة بوش حولت على نحو متزايد انتباهها عن مساعدات التنمية كأداة للحرب على ما يسمى الإرهاب، ودعت إلى مراجعة شاملة لبرامج المساعدات الخارجية الأميركية التي رأت أنها تأخرت كثيرا.

وقالت الورقة إن موارد الحكومة الأميركية المخصصة للمعونة الخارجية مقسمة ما بين العراق وأفغانستان حيث تتمتع وزارة الدفاع بنفوذ غير مسبوق.

وقالت الجماعة إن التكاليف المتصاعدة لأعمال الإغاثة غير العادية وأنشطة الإعمار في العراق وأفغانستان التي طالب الرئيس بمبلغ 20.3 مليار دولار إضافية لأجلها تهدد بتقليص أعمال رئيسية في أماكن أخرى.

وأشارت إلى أن العديد من الوكالات الحكومية تقوم بعمل المعونة الدولية الذي كانت تقوم به في الماضي الوكالة الأميركية للتنمية الدولية الذي تقلص دورها، مضيفة أن الوكالة الأميركية نفسها في حاجة ماسة إلى إصلاح هي الأخرى.

وأنشأ الرئيس الأميركي الأسبق جون كنيدي الوكالة الأميركية للتنمية الدولية بأمر تنفيذي عام 1961 باعتبارها الوكالة الرئيسية التي تقدم المعونة لدول تتعافى من كارثة ودول تحاول الخروج من الفقر والانخراط في إصلاحات ديمقراطية.

وفي السنوات الأخيرة أصبح تمويل المعونة الخارجية أكثر تشتتا مع توجيه الأموال إلى مجموعة من الوزارات مثل وزارتي الصحة والزراعة بدلا من توجيهها للوكالة.

يشار إلى أن تحالف إنترأكشن يضم عددا من الجماعات التي تتبنى آراء سياسية ولديها معتقدات دينية وأهداف شديدة الاختلاف. ومن بين أعضاء التحالف منظمات مثل أوكسفام وكير وخدمات الإغاثة الكاثوليكية وورلد فيجن وجماعة اللاجئين الدولية وفيالق الرحمة.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: