محاضر يحاضر عن الديمقراطية قبل يوم من تنحيه
آخر تحديث: 2003/10/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/10/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/5 هـ

محاضر يحاضر عن الديمقراطية قبل يوم من تنحيه

محاضر أثناء افتتاح القمة الإسلامية الأخيرة بماليزيا (رويترز)

دافع رئيس الوزراء الماليزي محاضر محمد عن سياسته تجاه حقوق الإنسان معتبرا أن "هاجس الديمقراطية" يمكن أن "يقود إلى الفوضى".

وقال محاضر محمد قبل يوم من تنحيه من منصبه بعد 22 عاما من الحكم إن هاجس الحريات يمكن أن يوصل إلى الفوضى مشيرا إلى أن "الاعتقاد السائد بأن كل شيء سيسير على ما يرام إذا ما تم إحلال الديمقراطية لا معنى له لا سيما إذا فرضت الديمقراطية فورا".

وانتقد رئيس الوزراء الماليزي بعض الدول الأوروبية قائلا إنها أصبحت "حرة إلى درجة أن كل التصرفات التي تحصل فيها تقبل على أنها حق"، مشيرا إلى أن "وضع الشواذ جنسيا أصبح مقبولا على أنه حق وأن الزواج فيما بينهم أصبح شرعيا".

وانتقدت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الأميركية أمس عمل رئيس الوزراء الماليزي في مجال حقوق الإنسان مشيرة إلى أنه "لا يدعو إلى الفخر". ودعت المنظمة الرئيس الجديد عبد الله أحمد بدوي إلى إلغاء قانون تم إقراره في عام 1960 يسمح بتوقيف المشتبه بهم لوقت محدد من دون محاكمة.

وردا على سؤال من نواب المعارضة بهذا الشأن قال محاضر إن هذا القانون، كما مسألة منع الشيوعيين من المشاركة في الانتخابات، كان "ضروريا لحماية الديمقراطية الحقيقية".

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: