الاشتباه بمسلحة يثير الهلع بمقر الكونغرس الأميركي
آخر تحديث: 2003/10/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/10/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/6 هـ

الاشتباه بمسلحة يثير الهلع بمقر الكونغرس الأميركي

الحادث أثار حالة هلع وتأهب أمني (الفرنسية)

أعلن رئيس شرطة العاصمة الأميركية واشنطن تيرانس جينر انتهاء الأزمة التي شهدها أحد أبنية الكونغرس بعد اشتباه رجال الأمن باقتحام شخص مسلح للمبنى. وقال إن المسلحة كانت امرأة تحمل حقيبة بداخلها مسدس بلاستيكي وملابس تنكرية في إطار الاحتفال بعيد جميع القديسين "الهالوين".

واستمرت الأزمة نحو 90 دقيقة قام خلالها رجال الأمن بإخلاء المبنى. وكانت جسيكا غوسيبل مسؤولة الأمن في الكونغرس قالت إن امرأة في الثامنة والعشرين من العمر تحمل مسدسا في يدها اقتحمت مبنى مكاتب "كانون" الذي يضم مكاتب لأعضاء الكونغرس بمعاونة شخص آخر.

وقالت غوسبيل إنها تشك أن يكون شخص آخر مع المسلحة التي تمكنت من عبور البوابة الأمنية والدخول إلى المبنى.

وكان قد جرى إغلاق المبنى في البداية وقررت السلطات في وقت لاحق إخلاءه. وتم تفتيش موظفي الكونغرس وزواره أثناء مغادرتهم مبنى المكاتب، بينما قامت الشرطة بالتفتيش مكتب لآخر.

وبدأ الحادث عندما وضعت المرأة المشتبه فيها حقيبة تحملها على ظهرها في آلة فحص المعادن عند مدخل المبنى. وعندما شاهد موظفو الأمن على الشاشة شيئا يشبه البندقية داخل الحقيبة تحركوا للتحقيق معها ولكن قبل أن يتمكن الحراس من إيقافها أمسكت بالحقيبة وفرت إلى الداخل.

من ناحية أخرى قال متحدث عسكري أميركي إن السلطات أغلقت الشوارع المحيطة بمبنى وزارة الدفاع الأميركية إثر الاشتباه بشاحنة تقف بالقرب من المبنى.

المصدر : الجزيرة + وكالات