اللاجئون السودانيون بتشاد بوضعية إنسانية متدهورة
آخر تحديث: 2003/10/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/10/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/8 هـ

اللاجئون السودانيون بتشاد بوضعية إنسانية متدهورة

حرب السودان تجبر الآلاف على النزوح والعيش في ظروف قاسية (أرشيف)
قالت منظمة أطباء بلا حدود إن آلاف السودانيين الذين نزحوا إلى تشاد خلال الشهرين الماضيين هربا من اندلاع موجة جديدة من القتال غرب السودان يعانون بشدة من الجوع والجفاف.

ونقلت نشرة صحفية تصدرها المنظمة عن عجوز في مدينة تين التشادية الصحراوية النائية قولها "إننا نموت جوعا"، واصفة المشهد بأنه الأحدث في مسلسل المعاناة في الحرب الأهلية بالسودان التي دامت 20 عاما.

وتقول "أطباء بلا حدود" إن حوالي 4000 لاجئ سوداني معظمهم من الأطفال والنساء يعيشون ظروفا بالغة الصعوبة من الحر الشديد والجفاف. وقد حوصرت عيادة طبية فتحتها أطباء بلا حدود الشهر الماضي تحت خيمة بلاجئين يعانون من الإسهال.

وتتوقع إحدى الممرضات بالمنظمة في النشرة التي تحمل تاريخ 29 سبتمبر/ أيلول المنشورة بنيروبي أمس "أن يكون سوء نوعية المياه هو السبب في ارتفاع عدد المرضى".

ويبلغ عدد اللاجئين السودانيين حوالي 70 ألفا فروا إلى تشاد المجاورة خلال الشهرين الماضيين هربا من القتال الأخير بين القوات الحكومية السودانية وجيش حركة التحرير الشعبي في منطقة دارفور السودانية.

وقد وقع الجانبان بداية شهر سبتمبر/ أيلول الماضي اتفاقا لوقف سبعة شهور من القتال في المنطقة. لكن القتال استمر وسط تبادل التهم بين الطرفين حول مسؤولية خرق اتفاق الهدنة.

المصدر : رويترز