الدفاع يشيد بقرار حظر المطالبة بإعدام موسوي
آخر تحديث: 2003/10/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/10/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/8 هـ

الدفاع يشيد بقرار حظر المطالبة بإعدام موسوي

رسم لمثول موسوي أمام المحكمة (أرشيف)
أشاد الدفاع في قضية زكريا موسوي الفرنسي الجنسية والوحيد الذي يحاكم في الولايات المتحدة بتهمة الضلوع في هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001، بالقرار الذي أصدرته قاضية أميركية فدرالية أمس بمنع الادعاء من المطالبة بإنزال عقوبة الإعدام بموسوي.

ووصف محامي الدفاع الفرنسي فرنسوا رو قرار القاضية ليوني برينكيما من محكمة ألكسندريا بولاية فرجينيا بالمنطقي، مشيرا إلى أن القاضية استخلصت الاستنتاجات من موقف الادعاء الذي رفض لموسوي حق لقاء شهود يمكنهم تبرئته تماما من هجمات سبتمبر.

وأوضح أنه "إذا استأنفت الحكومة الأميركية الحكم فهذا سيعني بوضوح أن موسوي لا يمكن أن يحظى بمحاكمة عادلة في الولايات المتحدة, وعلى الحكومة الفرنسية عندها أن تطالب بتسليمه".

من جهتها أعربت عائشة الوافي والدة موسوي اليوم في باريس عن ارتياحها لقرار القاضية. وقالت الوافي (57 عاما) "أعتقد أن هذه القاضية تقوم بعملها كما ينبغي. إنها امرأة على مستوى المسؤولية".

لكنها أوضحت أن القرار لن يكون انتصارا إذا سعى الادعاء إلى الحكم عليه بالسجن مدى الحياة. وتساءلت بتعجب عما إذا لم يكن السجن المؤبد أسوأ من الإعدام حسب وصفها.

وأصدرت القاضية برينكيما حكما "بشطب إشعار النية الذي تقدمت به الحكومة لإنزال حكم الإعدام وكذلك شطب إشعار الأدلة الخاصة". وأمرت القاضية بعدم قيام الولايات المتحدة بتقديم أي دليل أو مرافعة خلال المحاكمة تقول بأن المتهم كان ضالعا أو كان يعلم بتخطيط أو تنفيذ هجمات سبتمبر.

ويعتبر هذا الحكم بمثابة نكسة كبيرة لإدارة الرئيس الأميركي جورج بوش إثر رفضها السماح لمعتقلين يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم القاعدة بالإدلاء بشهادتهم في هذه المحاكمة.

ويدور اختبار قوة بين القاضية والحكومة منذ بضعة أشهر بشأن مثول عناصر مفترضين من القاعدة يطالب موسوي بشهادتهم في إطار محاكمته من أجل إثبات براءته.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية