الرؤساء (يسار) موسيفيني وكيباكي وكاغامي يطالبون بوحدة اندماجية (الفرنسية)
دعا قادة عدد من دول شرق أفريقيا أمس البلدان الأفريقية إلى الاندماج.

وأعلن الرئيس الكيني مواي كيباكي خلال قمة إقليمية عن الشراكة الجديدة للتنمية في أفريقيا (نيباد) عقدت في نيروبي "أن موجة العولمة أصبحت تغمر كافة أصقاع العالم، وأن هناك تقديرات تقول إن صادرات أفريقيا لا تتجاوز 2% في العالم".

وأكد أن تحسين هذا الوضع مرتبط بإسراع أفريقيا الخطى نحو طريق الاندماج، واعتبر أن اندماج القارة الأفريقية ليس قضية ذات جدوى فقط بل إستراتيجية ضرورية للديمومة والتنمية.

من جانبه دعا الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني إلى العمل من أجل تطوير المؤسسات والتفاوض سويا كما حدث في كانكون بالمكسيك خلال المؤتمر الوزاري لقمة منظمة التجارة العالمية.

وفي السياق ذاته أكد الرئيس الرواندي الحاجة إلى تعزيز الاندماج الإقليمي من أجل الوصول إلى الأسواق الدولية.

وعلاوة على كينيا وأوغندا ورواندا شارك في القمة مندوبون من السودان والصومال وبوروندي وجيبوتي وإريتريا وأثيوبيا وجزر موريشيوس وتنزانيا.

يذكر أن الشراكة الجديدة للتنمية في أفريقيا (نيباد) التي انطلقت عام 2001 تسعى إلى تشجيع الاستثمار الخاص والمساعدة الخارجية لبلدان الشمال في مقابل التزام الدول الأفريقية "بحسن الأداء".

وكانت نيباد قد تأسست بموافقة رئيس جنوب أفريقيا ثابو مبيكي والرئيس السنغالي عبد الله واد ورئيس الجزائر عبد العزيز بوتفليقة والرئيس المصري حسني مبارك والرئيس النيجيري أولوسيغون أوباسانجو ولم يكن هناك أي بلد من شرق أفريقيا من بين "مهندسي" هذه الشراكة.

المصدر : الفرنسية