قوات أميركية في أفغانستان (رويترز-أرشيف)
أعلنت وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية الثلاثاء مقتل اثنين من عناصرها في كمين بأفغانستان قرب الحدود مع باكستان بداية هذا الأسبوع.

وفي اعتراف علني نادر قامت "السي آي أي" بالتعريف بهوية الرجلين اللذين قتلا أثناء مطاردتهما مطلوبين من عناصر طالبان في منطقة شكين المحاذية لباكستان.

وكان حاكم ولاية باكتيكا الأفغانية محمد علي جلالي أعلن أن 22 من مسلحي طالبان وتنظيم القاعدة قتلوا في غارة أميركية بعد هجوم على قاعدة أميركية في تلك المنطقة.

وقال جلالي إن الغارة وقعت بعد أن شن مقاتلو طالبان والقاعدة هجوما بالصواريخ والأسلحة الرشاشة على قاعدة عسكرية أميركية في منطقة شكين المحاذية للحدود مع باكستان. وتقول أنباء إن جنديين أميركيين قتلا جراء الهجوم.

ومن جهة أخرى أفاد مراسل الجزيرة في ولاية كونار شرقي أفغانستان بأن القوات الحكومية صادرت كميات من الأسلحة الثقيلة والخفيفة في مديرية أسد آباد في جبل شوريك.

وقال مسؤول أمني في المديرية إن الأسلحة المصادرة تعود إلى حركة طالبان التي كانت تخطط لاستخدامها في هجمات على أهداف حكومية ومدنية. كما أشار المسؤول إلى أن تلك الأسلحة استخدمت في شن هجمات على قواعد للجيش الأميركي في المنطقة.

المصدر : وكالات