هراري وجوهانسبرغ تنفيان تدهور صحة موغابي
آخر تحديث: 2003/10/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/10/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/4 هـ

هراري وجوهانسبرغ تنفيان تدهور صحة موغابي

موغابي واجه حملة شعواء من دول غربية (أرشيف- رويترز)
نفت زيمبابوي وجنوب أفريقيا اليوم تقارير إعلامية تحدثت عن تدهور صحة رئيس زيمبابوي روبرت موغابي ونقله سرا للعلاج في مستشفى بجنوب أفريقيا.

وقال سايمون خايا مويو المفوض السامي لزيمبابوي لدى جوهانسبرغ إن الرئيس البالغ من العمر 79 عاما مارس مهامه في هراري وترأس اجتماعا حكوميا اليوم. ووصف تلك الأنباء بأنها شائعات زائفة ودنيئة نشرت بشكل متعمد.

كما أكد مسؤولون كبار في الحكومة في هراري أن موغابي كان يترأس اجتماعا معتادا للحكومة. ونفى المتحدث باسم وزارة الخارجية الجنوب أفريقية روني ماموبا التقارير الإعلامية.

وقال إنه لو كان رئيس زيمبابوي موجودا لكانت الحكومة أول من يعلم به، مشيرا إلى أن موغابي لم يكن في جنوب أفريقيا منذ بدء انتشار الشائعات عن تدهور صحته يوم الأحد الماضي.

ونقلت تقارير في بعض وسائل إعلام في جنوب أفريقيا وبريطانيا اليوم عن مصادر قولها إن موغابي يعالج في مستشفى بجنوب أفريقيا من جلطة او نتيجة سقوطه.

تجدر الإشارة إلى أن دولا غربية شنت حملة شعواء ضد حكومة موغابي بسبب سياسة مصادرة الأراضي التي كانت الأقلية من ذوي الأصول الأوروبية تسيطر على أغلبها وتوزيعها على السكان الأصليين. وتحاول حكومة زيمبابوي التعامل مع أزمة اقتصادية وسياسية شديدة في البلاد.

وتواجه البلاد -التي كانت واحدة من أكثر دول الجنوب الأفريقي تبشيرا بالخير من الناحية الاقتصادية- أزمة غذاء مزمنة ونقصا في الوقود والعملة الأجنبية مع ارتفاع نسبة البطالة إلى أكثر من 70% وفيها واحدة من أكبر معدلات التخضم في العالم.

المصدر : رويترز