متمردو كولومبيا يتعهدون بالإفراج عن رهائن أجانب
آخر تحديث: 2003/10/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/10/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/4 هـ

متمردو كولومبيا يتعهدون بالإفراج عن رهائن أجانب

البريطاني ماثيو سكوت نجح في الفرار من أيدي خاطفيه (أرشيف- رويترز)
أعلن متمردو جيش التحرير الوطني الكولومبي أنهم سيفرجون عن سبعة رهائن أجانب محتجزين لديهم اعتبارا من الاسبوع المقبل.

وقال الأسقف فابيو هيناو -وهو الوسيط المكلف بحل هذه القضية- في تصريحات صحفية إن المتمردين اشترطوا للبدء بهذه العملية أن يحضر وفد مؤلف من الكنيسة الكاثوليكية والأمم المتحدة وفرانشيسكو غالان وهو أحد قادة المتمردين والمسجون حاليا إلى منطقة سيرا نيفادا -التي شهدت عملية الاختطاف- ليطلعوا على الأوضاع السيئة التي يعيشها سكانها بسبب عمليات الفصائل اليمينية شبه العسكرية والجيش.

وجاءت تصريحات الأسقف هيناو بعد لقائه غالان في سجن إيتاغوي بالقرب من مدينة ميدين شمال غرب البلاد.

وقد أعلن متحدث باسم الأمم المتحدة في بوغوتا أن المنظمة الدولية تأخذ على محمل الجد هذه التصريحات، وسوف ترد في وقت لاحق اليوم على الشرط الذي وضعه المتمردون.

وكان ثمانية سياح أجانب -أربعة إسرائيليين وبريطانيين وألمانية وإسبانيا- خطفوا في 12 سبتمبر/ أيلول الماضي في موقع أثري في المنطقة. وقد نجح أحد البريطانيين ويدعى ماثيو سكوت في الفرار وعثر عليه هنود بعد مسيرة استمرت 12 ساعة في الأدغال.

ويضم جيش التحرير الوطني الكولومبي 4500 مقاتل. وأسفرت الحرب الأهلية في كولومبيا عن سقوط أكثر من 200 ألف قتيل منذ اندلاعها عام 1964 في البلاد التي تشهد معدل خطف يقدر بثلاثة آلاف مدني سنويا.

المصدر : الفرنسية