جانب من مظاهرات الاحتجاج على سياسة بوس في العراق (الفرنسية)

أظهر آخر استطلاعات الرأي في الولايات المتحدة تدني شعبية الرئيس الأميركي جورج بوش بسبب احتلال العراق.

وأجرت الاستطلاع شبكة سي إن إن ومعهد غالوب حيث رفض نحو 50% من أفراد العينة الطريقة التي تقود بها بلادهم الحرب في العراق مقابل 47% يوافقون عليها.

وبعد حوالي ستة أشهر على إعلان بوش انتهاء العمليات العسكرية الرئيسية في العراق انخفض عدد مؤيدي الحرب من حوالي 71% إلى 54% من الأميركيين فيما أكد 43% معارضتهم للحرب واستمرار احتلال العراق.

وأظهر الاستطلاع أن 57% من الأميركيين يرغبون في انسحاب القوات الأميركية من العراق وضمن هؤلاء طالب 18% بانسحاب كامل و39% بسحب جزء كبير من هذه القوات.

وفي المقابل قال 41% إنهم يرغبون في إبقاء قوات الاحتلال الأميركي على مستواها الحالي بينهم 14% طالبوا بزيادة حجمها.

وردا على سؤال حول الانتخابات الرئاسية في نوفمبر/ تشرين الثاني 2004 قال 46% من الأميركيين المدرجة أسماؤهم على اللوائح الانتخابية إنهم سيصوتون لبوش مقابل 43% قالوا إنهم سيصوتون لصالح المرشح الديمقراطي.

وبشكل أكثر تحديدا أكد 16% من الناخبين الديمقراطيين أنهم يرغبون في أن ينال حاكم فيرمونت السابق هوارد دين ترشيح الحزب الديمقراطي للرئاسة مقابل 15% يفضلون الجنرال المتقاعد ويسلي كلارك.

المصدر : وكالات