خاتمي يعلن نيته عرض الاتفاق على البرلمان (الفرنسية)
أعلنت إيران أنها ستسلم اليوم الخميس جميع الوثائق المتعلقة بأنشطتها النووية إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

ويفي تسليم هذه الوثائق بأحد المطالب الرئيسية للوكالة التي منحت إيران مهلة تنتهي آخر هذا الشهر.

وقال الرئيس محمد خاتمي إن الاتفاق النووي مع الوكالة ينبغي مصادقة البرلمان عليه، وحث الوكالة على أن تكون نزيهة في تقييم الأدلة.

ونُقل عن مسؤول إيراني كبير قوله إن طهران ستوقع الأُسبوع المقبل على مسودة البروتوكول الإضافي الخاص بمعاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية.

من جانبه قال مندوب إيران لدى الوكالة علي أكبر صالحي مساء أمس بعد اجتماعات مع مسؤولين فيها "إنه ملف مفهرس يحتوي على تقرير كامل فيما يتعلق بأسئلة الوكالة وتاريخ الأنشطة النووية لإيران، وسيصل فيينا صباح الخميس".

من جهتها أشارت متحدثة باسم الوكالة التي تتخذ من فيينا مقرا إلى أن تقييم محتويات التقرير سيستغرق بضعة أيام، وقالت إن الاهتمام الأساسي ينصب على الحصول على معلومات كاملة عن أصل وتاريخ نظام تخصيب اليورانيوم المتطور في إيران.

اتهامات إسرائيلية

شالوم يتهم طهران بالسعي لتطوير أسلحة ضدها (الفرنسية)
ورغم هذا التطور الجذري اتهم وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالون إيران بالسعي إلى إنتاج أسلحة نووية ضد إسرائيل، وحث الوكالة على تفتيش مواقعها.

وقال بعد لقائه مع وزير خارجية ألمانيا "نعلم أن الإيرانيين يحاولون تطوير أسلحة نووية، ونعلم نواياهم الحقيقية، إن التهديد الوحيد الذي تمثله إيران هو تجاه إسرائيل. وإذا استعملوا يوما ما أسلحة نووية فسيكون هذا الأمر ضد إسرائيل".

ومضى يقول إن إسرائيل ستكون سعيدة جدا إذا تمكن محققو الوكالة الدولية من الوصول إلى المواقع النووية في إيران بما فيها المواقع المدنية والعسكرية.

المصدر : الجزيرة + وكالات