رمسفيلد يشكك في نتائج الحرب على الإرهاب
آخر تحديث: 2003/10/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/10/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/27 هـ

رمسفيلد يشكك في نتائج الحرب على الإرهاب

خسائر متصاعدة لقوات الاحتلال الأميركي في العراق(الفرنسية-أرشيف)
أقر وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد في مذكرة وجهها إلى معاونيه المقربين ونشرت الأربعاء أن الولايات المتحدة تجد صعوبة في تقييم التقدم الذي تم إحرازه في الحرب على الإرهاب ودعا للاستعداد للبقاء في أفغانستان والعراق لوقت طويل.

ويتعارض مضمون هذا النص الذي يحمل تاريخ 16 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري ونشرته كاملا صحيفة "يو إس أي توداي" إلى حد بعيد مع التفاؤل الذي يظهره الوزير في العلن.

وأكد ناطق باسم البنتاغون وجود هذه المذكرة، لكنه أبدى دهشته لتفسير نصها على هذا النحو, موضحا أن الهدف منها تشجيع إجراء تحليل معمق للوضع بمعزل عن المصاعب الحالية. ورأى رمسفيلد في المذكرة أنه من "المستحيل" إصلاح الجيش بسرعة تسمح بالمشاركة بشكل فاعل في مكافحة الإرهاب, وأنه قد يتحتم تشكيل "مؤسسة جديدة" للقيام بهذه المهمة.

وتساءل رمسفيلد "هل نحن سائرون إلى النصر أو الهزيمة في الحرب على الإرهاب؟ هل يمكن وصف وضعنا الحالي بأنه كلما عملنا بكد تراجعنا أكثر إلى الوراء؟". وأشار إلى "نتائج متفاوتة" في التصدي لتنظيم القاعدة و"تقدم معقول" في مطاردة المسؤولين العراقيين السابقين و"تقدم أبطأ بقليل" في مطاردة مسؤولي طالبان. وأفاد رمسفيلد أيضا بأن مكافحة جماعة أنصار الإسلام الكردية "بالكاد بدأت", ذاكرا كلفة الحرب الباهظة في العراق.

وتحدث الوزير عن مصاعب عملية إحلال الاستقرار, فكتب أنه "من الواضح بما فيه الكفاية أن في وسع التحالف الانتصار في أفغانستان والعراق بطريقة أو بأخرى, لكن ذلك سيستلزم كفاحا طويلا وقاسيا".

المصدر : وكالات