بيونغ يانغ تجدد مطالبتها بإبرام معاهدة عدم اعتداء مع واشنطن (أرشيف - الفرنسية)
سخرت كوريا الشمالية من عرض أميركي لتقديم ضمانات أمنية متعددة الأطراف مقابل أن تتخلى بيونغ يانغ عن تطوير برنامجها النووي ووصفته بأنه اقتراح يبعث على الضحك ولا يستحق الدراسة.

وفي تعليق نشرته في وقت متأخر الليلة الماضية جددت وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية طلب بيونغ يانغ بإبرام معاهدة عدم اعتداء ثنائية مع الولايات المتحدة، موضحة أنها لم تطلب نوعا من الضمانات الأمنية.

وكشف الرئيس الأميركي جورج بوش أثناء قمة منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادي -التي عقدت هذا الأسبوع في بانكوك- عن تحول مهم في سياسته قائلا إنه يتبادل الأفكار مع زعماء آخرين بالمنطقة بشأن كيفية إعطاء كوريا الشمالية ضمانات أمنية لا تصل إلى حد معاهدة عدم اعتداء.

وقالت الوكالة الكورية إنه إذا كانت واشنطن تريد حقا حل المشكلة النووية سلميا وعقد محادثات سداسية الأطراف فإن عليها أن تتخلى عن سياستها العدائية تجاه الشمال وتظهر رغبتها في توقيع معاهدة عدم اعتداء.

وانضمت واشنطن إلى بكين وطوكيو وموسكو وسول في جولة أولى من المحادثات مع كوريا الشمالية بشأن طموحاتها النووية. ولم تسفر الجولة التي عقدت أواخر أغسطس/ آب الماضي في بكين عن نتائج ولم يتم بعد ترتيب جولة ثانية.

المصدر : رويترز