رمسفيلد أكد أن التحقيق سيتم بناء على طلب الجنرال بويكن (رويترز)

قال وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد إن وزارته ستجري تحقيقا داخليا في التصريحات المهينة للإسلام التي أدلى بها الجنرال وليام بويكن.

وقال رمسفيلد في تصريحات للصحفيين في مقر البنتاغون بواشنطن إن التحقيق سيتم بناء على طلب من الجنرال بويكن الذي تعرض لانتقادات حادة من جانب بعض الديمقراطيين والجماعات الدينية وجماعات الحقوق المدنية، مشيرا إلى أن مثل هذا التحقيق سيتولاه الجيش ومكتب المفتش العام لوزارة الدفاع.

ولم يكشف رمسفيلد عن مدى التحقيق أو يشر إلى ما إذا كان يعتقد أن بويكن قد ارتكب خطأ أم لا.

وكان بويكن نفى الجمعة الماضية أن يكون مناوئا للإسلام وقدم اعتذاراته إذا كانت تصريحاته فهمت على أنها إساءة.

وبدأ الجدل بشأن هذه القضية مع بث شبكة التلفزة الأميركية (NBC) مقاطع من خطابات لبويكن في الكنائس الإنجيلية.

وقد عين هذا الجنرال في يونيو/ حزيران الماضي نائبا لوكيل وزارة الدفاع على رأس جهاز جديد كلف مطاردة أسامة بن لادن ومسؤولين آخرين في منظمات تصنفها الولايات المتحدة على أنها إرهابية.

وأوضح بعيد تعيينه أن المسلمين يكرهون الولايات المتحدة "لأنها أمة مسيحية"، وأن "عدونا لن يتم القضاء عليه ما لم نتحد ضده باسم يسوع المسيح".

وطالبت منظمات للأميركيين المسلمين وعدد من الشخصيات في الحزب الديمقراطي بينهم مرشحان للرئاسة هما جو ليبرمان وجون كيري بفرض عقوبات على بويكن.

المصدر : رويترز