غباغبو أفشل العديد من المحاولات الانقلابية للإطاحة به (رويترز-أرشيف)
اعتقلت أجهزة الأمن في ساحل العاج 11 عضوا من حزب معارض رئيسي للاشتباه بتورطهم في مؤامرة لاغتيال مسؤولين بارزين في حكومة الرئيس لوران غباغبو.

وقالت مصادر حكومية إن المعتقلين هم أعضاء في تجمع الجمهوريين المعارض الذي يتزعمه رئيس الوزراء السابق الحسن وتارا وسيخضعون للتحقيق عن مشاركتهم في محاولة اغتيال شخصيات سياسية وعسكرية بارزة في البلاد.

وقد أكد حزب وتارا هذه الاعتقالات، وقال إنها شملت بعض كوادره الوسطى المتواجدين في معاقل الحزب شمالي البلاد.

ولم يعرف بعد ما إذا كانت حكومة غباغبو تتحدث عن محاولة انقلابية جديدة أو أن الاعتقالات تأتي في إطار سلسلة الاعتقالات المستمرة منذ محاولة الاغتيال الفاشلة التي تعرض لها غباغبو في أغسطس/ آب الماضي.

يشار إلى أن الحسن وتارا الذي شغل منصب رئيس الوزراء في أوائل التسعينيات فر إلى فرنسا إثر فشل محاولة انقلاب سبتمبر/ أيلول 2002. وقد نجح اتفاق سلام وقعه أطراف النزاع في ساحل العاج بوساطة فرنسية في يناير/ كانون الثاني الماضي في تخفيف حدة المواجهات في البلاد. وتتمركز هناك قوة فرنسية قوامها 2500 جندي.

المصدر : أسوشيتد برس