إصابة بلير هي الأولى منذ وصوله إلى داوننغ ستريت (رويترز)
أصيب رئيس الوزراء البريطاني توني بلير (50 عاما) باضطراب في ضربات القلب أدخل على إثرها المستشفى.

وقال ناطق باسم مكتب رئيس الوزراء في دواننغ ستريت إن الأطباء نجحوا في تنظيم ضربات قلب بلير ونصحوه بالاستراحة في الفراش لمدة 24 ساعة بعدما أجريت له سلسلة من الفحوصات الطبية.

وأضاف الناطق أن بلير أبقي تحت المراقبة في مستشفى هامرسميث غرب لندن لمدة أربع إلى خمس ساعات, موضحا أنه عولج بالأدوية والصدمات الكهربائية لتثبيت ضربات القلب.

ومن المتوقع أن يدلي وزير الخارجية جاك سترو في وقت لاحق اليوم بتصريح لمجلس العموم بدلا من بلير يستعرض خلاله نتائج القمة الأوروبية التي عقدت مؤخرا في بروكسل.

وقال المتحدث أن رئيس الوزراء سيعقد اجتماعاته خلال النهار في منزله بلندن وسيعود إلى مكتبه صباح غد الثلاثاء. وهذه هي المرة الأولى التي يصاب فيها بلير بوعكة صحية من هذا النوع منذ وصوله إلى داوننغ ستريت عام 1997.

ويرى المراقبون وعدد من المحللين السياسيين أن بلير الذي يعتبره كثير من مؤيديه أفضل رئيس حكومة بريطانية منذ سنوات قد يستغل هذه الوعكة الصحية لتقديم استقالته من منصبه.

وعزا المراقبون سبب ذلك إلى تزايد الأصوات المطالبة باستقالته إثر تداعيات أزمة العراق وعدم التحقق حتى الآن من المبررات التي أقنع بها بلير مجلس العموم لإعطائه الضوء الأخضر لمشاركة الولايات المتحدة بغزو العراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات