تتعدد الأنهار بشكل كبير في الهند ويستخدم السكان وسائل بدائية لعبورها (رويترز ـ أرشيف)
احتجت بنغلاديش على خطة هندية تسعى إلى تحويل مياه بعض الأنهار وقالت إن الخطة تشكل كارثة اقتصادية وبيئية للبلاد.

وتساءل المتحدث باسم سفارة بنغلاديش في الهند أنوار الحق "كيف يمكن للهند أن تتخذ مثل هذا القرار الأحادي بتغيير مجرى الأنهار التي تتدفق نحو بلدنا دون أن تستشيرنا؟".

وسجل وزير مصادر المياه في بنغلادش حفيظ الدين أحمد اعتراضات بلاده خلال اجتماع للجنة مشتركة من البلدين خاصة بالأنهار عقد في نيودلهي أمس.

وتقول بنغلاديش إن خطة المشروع تنتهك اتفاقية المياه المشتركة التي أبرمت في 1996 وستضر ببيئتها وزراعتها وغاباتها وبنظام نقل المياه حيث إن أكثر من 50 نهرا من أنهار الهند من بينها نهرا الجانج وبراهمابوترا تجري في بنغلاديش.

وفي موسم الجفاف يأتي نحو 70% من مياه نهر بنغلادش من نهر براهمابوترا. ولم تحدد الهند موعدا لإنجاز المشروع الذي سيتكلف 2 مليار دولار والذي يعد محاولة للسيطرة على الفيضانات والمجاعات في الهند.

وقال أحد المسؤولين الهنود إنه لا لاينبغي على بنغلاديش أن تقلق كثيرا لأن المشروع لا يزال في بدايته. وقال ن.ن غوسوامي أحد المسؤولين بوزارة مصادر المياه الهندية تم التأكيد لدكا أن المشروع لا يزال في مرحلة مبدئية ولم يتقرر بصفة نهائية.

وكانت الهند أعلنت خطة لتحويل المياه الفائضة من أنهارها في الجزء الشمالي الشرقي المعرض لخطر الفيضان إلى أجزاء البلاد الجافة في الجنوب والغرب ولكن الأنهار التي تجري في الشمال الشرقي للهند تمر عبر بنغلاديش ومن ثم تصب في البحر.

المصدر : الفرنسية