السويسريون ينتخبون ممثليهم في البرلمان
آخر تحديث: 2003/10/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/10/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/24 هـ

السويسريون ينتخبون ممثليهم في البرلمان

كريستوف بلوتشر
توجه الناخبون السويسريون البالغ عددهم 4.7 ملايين شخص اليوم إلى صناديق الاقتراع لاختيار ممثليهم في مجلسي البرلمان أي المجلس الوطني (200 نائب) ومجلس الولايات (46 عضوا يمثلون الكانتونات).

ويرى المحللون أن الاقتراع اليوم سيتيح الفرصة خصوصا للتحقق من مدى استمرار التقدم السريع الذي يسجله اتحاد الوسط الديمقراطي اليميني الشعبوي والمعارض للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي والمعادي للأجانب في بعض مواقفه.

وقد أشارت استطلاعات الرأي إلى أن حزب اتحاد الوسط الديمقراطي اليميني الذي يقوده رجل الصناعة كريستوف بلوتشر سيحصل على 25.3% من الأصوات ليتقدم بذلك على الحزب الاشتراكي (23.1%) الذي يسجل تقدما أيضا.

وكان اتحاد الوسط الديمقراطي الذي يشارك في الحكومة بحقيبة الدفاع قد أثار مفاجأة في الانتخابات التشريعية السابقة التي جرت في أكتوبر/ تشرين الأول 1999 وحصل فيها على 22.54% من الأصوات عندما أصبح الحزب الأول في سويسرا من حيث عدد المؤيدين له.

ويعتمد برنامج اتحاد الوسط الديمقراطي على مبادئ قومية وشعبوية تقضي بخفض الضرائب وعدم الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي والحد من الهجرة وعدد اللاجئين. ويرى محللون أن الحزب يستغل قلق عدد كبير من السويسريين من الصعوبات الاقتصادية التي تواجهها بلادهم والتي يشكل إفلاس شركة الطيران "سويس إير" أحد رموزها.

وسيسمح الاقتراع خصوصا بتقييم تأثير هذا الحزب في سويسرا الناطقة بالفرنسية حيث لا يتمتع بالوجود نفسه الذي يتمتع به في الكانتونات الناطقة باللغة الألمانية. وكانت الحملة الانتخابية للحزب اتسمت برفع شعارات معادية للأجانب تربط بين حق اللجوء والإجرام, مما أثار انتقادات حادة من قبل المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة.

ويفترض ألا يؤثر هذا التصويت على تشكيلة المجلس الاتحادي (الحكومة الجماعية) التي وزعت حقائبها على الأحزاب الرئيسية الأربعة حسب صيغة ثابتة منذ 44 عاما.

وليس في سويسرا رئيس للوزراء، ويؤكد اتحاد الوسط الديمقراطي على نجاحاته الانتخابية ليطالب بحقيبة وزارية ثانية لكن خصومه يملكون وسائل عرقلة هذا الطلب في البرلمان.

المصدر : الفرنسية