بوش يتعهد بمواصلة التعاون مع الفلبين ضد أبو سياف
آخر تحديث: 2003/10/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/10/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/23 هـ

بوش يتعهد بمواصلة التعاون مع الفلبين ضد أبو سياف

بوش أعلن التوصل إلى اتفاق مع أرويو بشأن الاحتياجات الأمنية للفلبين (الفرنسية)
تعهد الرئيس الأميركي جورج بوش بتعزيز التعاون العسكري بين بلاده والفلبين لمحاربة ما أسماه الإرهاب.

ووعد بوش في كلمة ألقاها أمام الكونغرس الفلبيني بتوفير التدريب والتمويل اللازم لتنفيذ خطة مدتها خمس سنوات لتطوير الجيش الفلبيني ومساعدته على مواجهة ما أسماها "الجماعات الإرهابية المرتبطة بتنظيم القاعدة".

وأعلن الرئيس الأميركي التوصل إلى اتفاق مع الرئيسة الفلبينية غلوريا أرويو بشأن الاحتياجات الأمنية للفلبين.

وأثنى بوش على الدعم الذي تقدمه مانيلا في الحرب على ما أسماه الإرهاب، ووعد بمساعدة الفلبين على إحالة عناصر جماعة أبو سياف إلى "القضاء"، والعمل مع دول جنوب شرق آسيا للقضاء على ما أسماه شبكة "الجماعة الإسلامية الإرهابية ومجموعات أخرى تنشر العنف والفوضى".

وقال إنه لن يكون هناك تساهل مع ما سماه الإرهاب وستتم محاربته بكافة أشكاله. ووصف بوش الفلبين بأنها من أهم حلفاء الولايات المتحدة في جنوب شرق آسيا واعتبرها نموذجا للديمقراطية في آسيا.

كما امتدح الرئيس الأميركي تأييد مانيلا لبلاده في الحرب على العراق وقال إن العالم كان محقا في شن هذه الحرب، وأصر على أن الرئيس العراقي المخلوع كان يطور أسلحة دمار شامل وصواريخ.

وقد اختصرت زيارة بوش لمانيلا إلى ثماني ساعات فقط لاعتبارات أمنية، حيث غادر العاصمة الفلبينية في طريقه إلى تايلند عقب إلقاء كلمته أمام الجلسة الاستثنائية للكونغرس الفلبيني.

وقبيل هذه الجلسة أجرى بوش محادثات مع أرويو التي وجهت الشكر لواشنطن على الدعم الذي تلقاه بلادها لمواجهة احتياجاتها الأمنية.

وفرضت إجراءات أمنية مشددة في مانيلا التي تظاهر فيها الآلاف احتجاجا على زيارة الرئيس الأميركي. كما انسحب أربعة من نواب المعارضة اليسارية من جلسة البرلمان فور بدء بوش إلقاء كلمته احتجاجا على غزو العراق.

المصدر : وكالات