المقاتلون الشيشان ينفون نبأ مقتل أبو الوليد
آخر تحديث: 2003/10/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/10/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/23 هـ

المقاتلون الشيشان ينفون نبأ مقتل أبو الوليد

أبو الوليد

نفى المقاتلون الشيشان نبأ مقتل القائد الميداني العربي في الشيشان أبو الوليد. وقال المقاتلون إن هذا النبأ عار عن الصحة ووصفوه بأنه يأتي في إطار الكذب والخداع الذي تمارسه الحكومة الروسية.

وقالت مصادر المقاتلين إن أبو الوليد عقد مؤخرا سلسلة اجتماعات مع عناصر المقاومة للتخطيط لشن سلسلة من العمليات العسكرية ضد المدن الروسية.

وكان أبو الوليد قد تولى القيادة الميدانية عقب مقتل القائد أبو خطاب وأحدث نقلة نوعية في عملية المقاتلين الشيشان بشن هجمات في عمق الأراضي الروسية.

وكان مصدر أمني شيشاني قد أعلن أمس أن أبو الوليد لقي مصرعه على الأرجح نهاية سبتمبر/ أيلول الماضي في منطقة جبال فيدينو.

وأوضح المصدر أن الطيران الروسي شن في تلك الفترة سلسلة غارات على المنطقة التي يعتقد أن أبو الوليد يرابط فيها مع فصيله. وقد انقطعت بعدها كل اتصالاته اللاسلكية مع القادة الميدانيين الآخرين.

ومن جهة أخرى نقلت وكالة أنباء إيتار تاس أمس الجمعة عن الشرطة قولها إن مسلحين شيشانيين قتلوا مساعد رئيس المجموعة الأمنية التي تتولى حماية الرئيس المنتخب الموالي لروسيا في الشيشان أحمد قديروف يوم الخميس.

وأضافت الشرطة أن خمسة مقاتلين هاجموا شاراني بيساروف الذي كان عائدا إلى منزله في قرية دولنسكوي القريبة من غروزني ولاذوا بالفرار.

وعلى صعيد آخر أصيب نجل أحمد قديروف بجروح خطيرة في حادث سير ونقل إلى المستشفى لإجراء عملية جراحية، كما أوضحت الشرطة. ولم يعرف حتى الآن ما إذا كان الحادث عرضيا أم لا.

وقد انتخب قديروف -الذي كان منذ ثلاث سنوات رئيس الإدارة الموالية لروسيا- يوم الخامس من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري رئيسا للشيشان بعد انتخابات مثيرة للجدل. وقد نجا هو شخصيا من محاولات اغتيال عديدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات