البرادعي: طهران رفضت وقف تخصيب اليورانيوم
آخر تحديث: 2003/10/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/10/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/22 هـ

البرادعي: طهران رفضت وقف تخصيب اليورانيوم

البرادعي وصالحي بحثا الملف النووي الإيراني في طهران (الفرنسية)

قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي إن إيران لم توافق بعد على وقف أنشطتها الرامية لتخصيب اليورانيوم الذي تطالب به الوكالة. جاء هذا التصريح قبل مغادرة البرادعي طهران بعد مباحثات أجراها مع المسؤولين في إيران حول أنشطتها النووية.

من ناحيته وصف مندوب إيران لدى الوكالة علي أكبر صالحي محادثات البرادعي حول ملف إيران النووي بأنها كانت إيجابية. وأبدى صالحي تفاؤله بأن تؤدي هذه المحادثات في النهاية إلى إغلاق هذا الملف بشكل نهائي.

وكان البرادعي قد صرح قبل وصوله طهران الأربعاء الماضي بأنه لا مجال لتمديد المهلة المحددة لإيران لتثبت أنها لا تنفذ برنامجا سريا للتسلح النووي. وتنتهي هذه المدة في 31 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

وفي سياق ذي صلة أعلن مصدر دبلوماسي غربي أمس الخميس أن برلين وباريس ولندن قد توافق على التعاون مع إيران في مجال برنامجها النووي إذا لبت طهران جميع مطالب المجموعة الدولية ووافقت على "مراقبة مقنعة" لأنشطتها في هذا المجال.

وأضاف هذا المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته أن مندوبين كبارا من الدول الثلاث توجهوا في الأيام الأخيرة إلى إيران لإيجاد وسيلة "لحل هذه الأزمة بطريقة سلمية". والتقى هؤلاء المندوبون بالمدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية في إيران.

والهدف من هذه الخطوات, هو التوصل مع الوكالة الدولية, إلى أن تلبي إيران جميع المطالب الواردة في قرار للوكالة الدولية للطاقة الذرية يطلب منها تمكين مفتشي الوكالة من الوصول بلا شروط إلى جميع مواقعها وتقديم المعلومات الكاملة عن برنامجها
النووي والتوقف عن أي تخصيب لليورانيوم وتوقيع البروتوكول الإضافي لمعاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية.

وأكد هذا المصدر أنه إذا "فعل الإيرانيون ذلك, فإن هذه الدول الثلاث على الأقل يمكن أن تنظر بإيجابية إلى تزويدهم بالتكنولوجيا وحتى التكنولوجيا النووية والوقود النووي".

وأضاف أن زيارة وزارية ثلاثية ستتم قريبا إلى إيران. وقال دبلوماسيون غربيون إن وفودا من بريطانيا وفرنسا وألمانيا أجرت محادثات في طهران هذا الأسبوع لتمهيد السبيل لزيارة وزراء خارجية هذه الدول لإيران.

المصدر : وكالات