واشنطن تحتاج إلى طرق جديدة للتجسس
آخر تحديث: 2003/10/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/10/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/21 هـ

واشنطن تحتاج إلى طرق جديدة للتجسس

غلوبال هوك جيل جديد من طائرات التجسس الأميركية التي دخلت الخدمة حديثا (أرشيف)
قال مسؤول كبير بالمخابرات الأميركية إنه يتعين على الولايات المتحدة أن تطور طرقا جديدة للتجسس حتى لا تفاجأ بمن أسماهم أعداء بارعين في التكيف.

وأضاف وكيل وزير الدفاع الأميركي لشؤون المخابرات ستيفن كامبوني الذي كان يتحدث في مؤتمر خاص بقضايا المخابرات أمس "إننا كما تعلمون نواجه عالما مضطربا ومتقلبا يسكنه عدد من الأعداء البارعين في التكيف".

وتابع أن جميع "نقاطنا المكشوفة" معروفة جدا لأعداء أميركا المحتملين. واعترف أنه من المستحيل التكهن بثقة أي دولة أو جهة ستشكل تهديدا للولايات المتحدة أو لأصدقائها وحلفائها في غضون خمس أو عشر أو عشرين سنة.

وأكد كامبوني أن أعداء بلاده سيواصلون البحث عن سبل مهاجمتها وأن عواقب عدم الاستعداد يمكن أن تسفر عن كوارث. وحدد ستة أهداف لتحديث قدرات المخابرات منها إيجاد نظام إنذار إستراتيجي يسمح للقوات المسلحة بتغيير أوضاعها في وقت مناسب.

ودعا إلى اعتماد طرق سريعة ومتكيفة لجمع المعلومات وإيجاد طرق تجسس جديدة لردع أعداء المستقبل وفهم أهدافهم ودوافعهم وتاريخهم وشبكاتهم وعلاقاتهم على مستويات أوسع نطاقا وأعمق مما هو حاصل الآن.

وشدد المسؤول الأميركي على أهمية نشاط المخابرات للعمليات العسكرية حيث أنها تمكن من العمل بهدوء وبصورة سرية وبفعالية. وقال إن طرقا جديدة وتقنيات وإجراءات حديثة في جمع وتحليل المعلومات استخدمت في الحرب على العراق.

المصدر : رويترز