رجب طيب أردوغان
هزت انفجارات صغيرة عدة مكاتب لحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا أمس الثلاثاء لم يصب أحد بسببها وكانت أضرارها المادية طفيفة.

وقالت وكالة أنباء الأناضول الرسمية إن قنابل صغيرة يعتقد أنها سبب الانفجارين الأولين أمام مكتب الحزب الذي يقوده رئيس الوزراء رجب الطيب أردوغان في مدينة أزمير.

وبعد أن تلقت الشرطة معلومات من أحد شهود العيان اعتقلت أربعة أشخاص يركبون سيارة. ولم تتكشف تفاصيل عن المشتبه بهم أو أي دوافع لديهم وراء زرع القنابل.

وقالت الوكالة إن قنبلة انفجرت أيضا في مكتب للحزب في إسطنبول عاصمة تركيا التجارية مسببة أضرارا في مصعد وتحطيم النوافذ. وانفجرت قنبلة مماثلة خلف مبنى آخر للحزب في المدينة.

ودفعت الانفجارات الشرطة إلى تشديد تدابير الأمن في مباني الحزب الأخرى.

المصدر : رويترز