واشنطن تدعو لدراسة دقيقة للبرنامج النووي الإيراني
آخر تحديث: 2003/10/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/10/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/20 هـ

واشنطن تدعو لدراسة دقيقة للبرنامج النووي الإيراني

مبنى مفاعل نووي إيراني مولد للطاقة قامت ببنائه روسيا (الفرنسية)
دعت واشنطن أمس الثلاثاء الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى دراسة أي معلومة تتعلق بالبرنامج النووي الإيراني حتى لو كان مصدرها حركة معارضة تعتبرها واشنطن إرهابية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية ريتشارد باوتشر "نعتقد أنه يجب أن تؤخذ أي معلومة في الاعتبار من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وكان باوتشر يرد على سؤال عما أعلنته منظمة مجاهدي خلق -وهي أبرز حركات المعارضة للنظام الإيراني- من أن إيران تبني سرا في أصفهان (غربا) موقعا نوويا لاختبار المحركات النابذة التي تستخدم في تخصيب اليورانيوم لأغراض عسكرية.

وكانت المعارضة الإيرانية المسلحة كشفت في أغسطس/ آب 2002 عن وجود موقع نووي سري في ناتنز وسط إيران حيث اكتشفت الوكالة الدولية للطاقة الذرية آثار يورانيوم عالي التخصيب أثناء عمليات التفتيش التي قامت بها.

من جهته أعرب وزير الخارجية البريطاني جاك سترو أمس الثلاثاء عن الأمل في "تسوية سلمية" للخلاف مع إيران، لكنه لم يستبعد صراحة احتمال العمل العسكري.

وفي رده على سؤال لأحد النواب البريطانيين عما إذا كان يستبعد الخيار العسكري في حالة عدم تعاون إيران مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية قال سترو "نريد أن نرى هذا الموضوع يسوى بشكل سلمي ولا أريد التكهن بما قد يجري، لكننا اعتمدنا تحركا متماسكا إزاء إيران".

يذكر أنه في أواسط سبتمبر/ أيلول أمهل مجلس الحكام في الوكالة الدولية للطاقة الذرية إيران حتى آخر الشهر الجاري لتثبت أنها لا تقوم بصنع سلاح نووي تحت غطاء برنامجها النووي المدني. وإذا لم تقدم إيران هذه الأدلة فإن القضية قد تحال إلى مجلس الأمن الدولي الذي قد يعمد من جهته إلى فرض عقوبات دولية عليها.

المصدر : الفرنسية