فندق بارادايس بمومباسا بعد الهجوم (أرشيف- رويترز)
وجه الادعاء الكيني اتهامات بالقتل لاثنين آخرين من المشتبه فيهم في الهجوم الذي وقع العام الماضي على فندق يمتلكه إسرائيليون في مدينة مومباسا الكينية ألقت الولايات المتحدة باللائمة فيه على تنظيم القاعدة.

ووجهت محكمة في نيروبي للاثنين اتهامات بارتكاب 15 جريمة قتل وهو عدد الضحايا الذين يقول الادعاء إنهم قتلوا نتيجة ارتكاب عدد غير معلوم من منفذي الهجوم على فندق بارادايس بمومباسا.

وبتوجيه الاتهامات لحسن محمد وعبد الله شريف يرتفع عدد المتهمين في الهجوم إلى ثمانية. وليس من المطلوب منهما أن يردا على هذه الاتهامات قبل يوم غد الأربعاء.
ودفع كل من المتهمين الستة الآخرين ببراءتهم من اتهامات القتل.

يشار إلى أن فندق بارادايس الواقع قرب منتجع مومباسا السياحي فجر بعد دقائق من محاولة فاشلة لإسقاط طائرة إسرائيلية عند إقلاعها من مطار مومباسا. لكن الطائرة التي كانت تحمل 260 مسافرا معظمهم من الإسرائيليين لم تصب بأي من الصاروخين اللذين أطلقا عليها.

المصدر : رويترز