إسرائيلي يحتجزه حزب الله قد يُحاكم في بلاده
آخر تحديث: 2003/10/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/10/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/18 هـ

إسرائيلي يحتجزه حزب الله قد يُحاكم في بلاده

رئيس الوزراء الإسرائيلي
أرييل شارون
تقول السلطات الإسرائيلية إن رجل الأعمال الإسرائيلي الحنان تننباوم الذي يحتجزه حزب الله قد تتم محاكمته في بلاده للاشتباه في قيامه بأعمال غير مشروعة.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون أمس الاثنين في مقابلة مع صحيفة جيروزالم بوست إنه "إذا ما اتضح أن تننباوم قام بأي شيء غير قانوني سيعاقب هنا"، مضيفا أنه "لا يمكننا أن ندع حزب الله يتصرف نيابة عنا ويعاقبه"، ولم يقدم المزيد من التفاصيل.

وتجري إسرائيل وحزب الله مفاوضات في مراحل متقدمة لمبادلة رجل الأعمال الإسرائيلي الحنان تننباوم وجثث ثلاثة جنود إسرائيليين بمئات من السجناء اللبنانيين والفلسطينيين الذين تحتجزهم إسرائيل.

وكان من المقرر أن يرفع حظر قضائي يمنع نشر تفاصيل اختطاف حزب الله لتننباوم أمس الاثنين، لكن قاضيا بالمحكمة العليا أصدر قرارا يؤجل النشر حتى 19 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري على الأقل إثر تقدم أسرة تننباوم بطلب لاستمرار حظر النشر.

ووفقا لوسائل الإعلام الإسرائيلية فإن أسرة تننباوم تخشى أن يتسبب الكشف عن تفاصيل محرجة لاختطافه أثناء إبرامه صفقة تجارية بالخارج في معارضة كبيرة لمبادلته.

وأبلغ شارون وزراء في الحكومة الأسبوع الماضي أن تننباوم -وهو ضابط احتياط برتبة كولونيل اتهمه حزب الله بالتجسس- عذب على أيدي الحزب، لكن وسيطا ألمانيا زار تننباوم الشهر الماضي قال إنه كان في "حالة معقولة".

وكان الأمين العام لحزب الله الشيخ حسن نصر الله قد أكد الجمعة الماضية أن إسرائيل "تتلكأ" في المفاوضات التي تجريها مع الحزب بشأن تبادل أسرى في سجون إسرائيلية.

وأوضح نصر الله أن المفاوضات وصلت إلى مرحلة لم يبق فيها غير الاتفاق على أسماء الأسرى الفلسطينيين المتوقع أن تشملهم الصفقة قبل أن "يتلكأ الجانب الإسرائيلي"، مشيرا إلى أن الإرباك في المفاوضات موجود لدى الجانب الإسرائيلي فقط.

المصدر : رويترز