كلارك يواصل حملته الانتخابية رغم النكسات
آخر تحديث: 2003/10/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/10/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/17 هـ

كلارك يواصل حملته الانتخابية رغم النكسات

ويسلي كلارك
واجه القائد العسكري الأميركي المتقاعد ويسلي كلارك الذي يعتبر الوحيد بين المرشحين الديمقراطيين القادر -في الأرجح- على الفوز على الرئيس جورج بوش، هجوما شرسا من قبل بعض خصومه.

ولم يتمكن القائد الأعلى السابق لقوات الحلف الأطلسي بأوروبا في آخر حوار متلفز له من الدفاع عن نفسه أمام الهجمات التي شنها عليه خصومه من المرشحين الديمقراطيين، وهو الأمر الذي يبدو أنه ساهم في زعزعة موقف كلارك.

ولم يتوان خصوم كلارك عن التنديد بتصريحاته المتناقضة بشأن مبررات الحرب على العراق وميله السابق للجمهوريين، إذ إنه أقر بأنه صوت لصالح الرئيسين الأسبقين ريتشارد نيكسون ورونالد ريغان. كما اتهمه السيناتور جون ليبرمان (كونكتكت) الذي كان على لائحة آل غور عام 2000 بأنه يفتقر إلى الوضوح والشجاعة السياسية.

وأما الحاكم السابق لولاية فيرمونت هوارد دين فقد أكد في نفس الحوار أن كلارك نصح في أكتوبر/ تشرين الأول 2002 أحد نواب نيون هامبسشاير في الكونغرس بالتصويت لقرار اللجوء إلى القوة. وعلى الصعيد الداخلي أخذ السيناتور جون كيري على كلارك أنه أشاد في ربيع 2001 بنشاط إدارة بوش بعد مصادقة الكونغرس ذي الأغلبية الجمهورية على خفض الضرائب على الأكثر ثراء.

وقبل ثلاثة أشهر من أولى الانتخابات التمهيدية للانتخابات الرئاسية في نوفمبر/ تشرين الثاني 2004، أكد دنيس غولدفورد المتخصص في العلوم السياسية بجامعة درايك في ولاية أيوا أن ويسلي كلارك يبدو كأنه دخل السباق متأخرا جدا.

ولكن المحلل السياسي في معهد بروكينغر ستيفن هس اعتبر أن هذه الهجمات على كلارك طبيعية، غير أنه رأى أن بداية الجنرال صعبة جدا وأن ذلك ليس مشجعا لأنه لم يبق كثير من الوقت قبل الانتخابات التمهيدية. وأضاف "أن الجنرال لا يبدو بوضع جيد إلا عندما يتعلق الأمر بجمع الأموال الانتخابية".

المصدر : الفرنسية